Tuesday, March 01, 2005

حسني مبارك و الخيار


حسني مبارك و الإستقرار هو أحدث إصدارات الحزب الوطني الديكتوطراتي و الكتاب لمؤلف إسمه ياسر سعد لا أدري ماذا كان يعمل قبل ان يكتب هذا الكتاب العبقري
. تصفحت الكتاب قصير القامة و المقام و المكتوب بخط كبير عشان الأعمى يشوف
الكتاب ظاهرة تستحق التوقف حيث تحدث عن كل شيء في مصر في 35 صفحة إتباعا لمبدا أوجز و إنجز فقد تحدث عن الأحزاب في مصر ثم الوضع العالمي و تأثيرة على مصر محذرا من فتنة أمريكا و موضحا أن أمريكا لا تريد إلا مصلحتها و أن علينا ألا نستسلم لها و أن نقف يدا واحده ضد ها !!! ثم تحدث الكتاب عن الدستور و ثم الإخوان ثم الشباب
ثم الأقباط الأقلية كما ذكر الكاتب و الذي تفضل بشكرهم على حسن الجوار للمسلمين على مر التاريخ
( كأن الأقباط ليسوا من أصول مصر بل ربما يكون أكبر أجدادنا قبطيا ثم أسلم مع الفتح الإسلامي)
كما لم يترك الكاتب سطرا و لا كلمة دون أن يؤكدها بأيات القرآن الكريم بمناسبة و من غير مناسبة
و و قد حاول الكاتب أن يثبت و يؤكد حقيقة واحدة هي أننا المصريين لا يمكن بل من المستحيل ان نعيش بدون مبارك و في نهاية الكتاب و في أخر
صفحة كتب يقول
" رئيس الدوله هو المعبر عن المواطنين لتحصيل المصالح و دفع المفاسد عن الأمه ..
الطريق واضح و هو الإتحاد تحت رئاسة ممثل الأغلبية رئيسنا الجاد و المصابر معنا الرئيس محمد حسني مبارك
" و أطيعوا الله و رسوله و لا تنازعوا فتفشلوا و تذهب ريحكم و إصبروا إن الله مع الصابرين"
الأنفال 46
و قد ذكرني هنا بشيخ البلد المنافق في فيلم الزوجة التانية و هويردد ( و أطيعوا الله و رسوله و أولي الأمر منكم ) و ينصح الفلاح المسكين (شكري سرحان ) بتطليق زوجته (سعاد
حسني) ليتزوجها العمده الظالم و حتى لا يفتك به
و و لا ينقص الكتاب إلا أن يضع نشيد وطنيا محببا يليق بسيادة الريس مثل:
هشتكنا و بشتكنا يا ريس ده انت رئيس والنعمة كويس
يا مدلعنا يا مهنينا قول لعدوك قوم إتليس
هشتكنا و بشتكنا يا ريس

3 comments:

Sheltox said...

That's why we will elect him again and again, because he's hashekna and bashekna :)

wa7da_masrya said...

ده هشكنا و بشكتنا لما طلع د.....
و د... اللي خلفونا :)
ربنا يريحنا منه يا رب

Sheltox said...

I think we will meet in jail very soon isA