Wednesday, June 22, 2005

عائلات مُعتقلي وادي النطرون يضربون عن الطعام

إسبوعين من إعتصامهم..عائلات مُعتقلي وادي النطرون يضربون عن الطعام

تبدأ صباح اليوم الخميس عائلات 75 معتقلاً بسجن وادي النطرون إضراباً مفتوحاً عن الطعام إحتجاجاً على رفض النظام تنفيذ أحكام قضائية مُتكررة بالإفراج عن ذويهم.

قرار الإضراب عن الطعام جاء بعد إعتصام بمقر نقابة المحامين بدأته العائلات منذ اليوم العاشر من الشهر الجاري، عقب تسرب أنباء عن المعاملة السيئة التي يتعرض لها المعتقلون للتوقف عن إضراب مفتوح عن الطعام بدأوه قبل شهر تقريباً.

يُذكر ان مئات المعتقلين حصلوا على أحكام قضائية بالإفراج عنهم.. تتراوح بين عشرة وعشرين حكماً لكل منهم، لكن أجهزة النظام ترفض حتى إحترام قانون الطوارئ ذاته الذي يلزمها بالإفراج عنهم.


لمزيد من المعلومات


إبراهيم فكري المحامي(عضو لجنة الحريات): 0105511501

موقع حركة كفايه:

http://www.harakamasria.net

http://www.harakamasria.com


12 comments:

A7mad said...

Mr. Mohammed Hasanein Heikal
Mr. Yehia il-Gamal
Dr. Mohammed Abu El-Ghar

Anonymous said...

كفاية الغت هذا الموضوع أو أجلته

و قد رفعته من لوحة بياناتها

فرى

http://horrya.invisionzone.com

Anonymous said...

من مقال سمير عجب اليوم

أخشي.. ما أخشاه.. أن يكون مازال هناك "أشخاص" يستولون علي أموال البنوك بغير حق.. ثم يهربون بها للخارج دون أن نستطيع إعادتها أو استعادتهم..!!!

Anonymous said...

واحدة مصرية
مبروك للمتظاهرين ما حدث بالامس ... و ده أول انتصار لكفاية
10000000000 مبروك

أمادي

Anonymous said...

بسم الله و الصلاة و السلام على أشرف الأنبياء و المرسلين

في النهاية سينتصر الوطنيين و القوميين و العقلانيين و دعاة الإستقرار أما الذين يريدون قلب الطاولة على الجميع و المجئ بالإحتلال الأمريكي الى مصر بإسم الحرية و الديموقراطية فأخشى أن التاريخ سيذكرهم غداً كما يذكر الآن انطوان لحد و ايلي حبيقة . الشعوب تتحرر من الإستعمار و نحن نطبل و نزمر لإستعمار جديد نأتي به بأنفسنا تحت شعار الحرية و الديموقراطية و نضع يدنا في يد من تقوم جيوشه الآن بذبح المسلمين في أفغانستان و العراق بأحدث ما توصلت اليها التكنولوجيا الأمريكية و تذكروا أن كل قطرة دم ستنزل من مسلم سيكون مسؤولاً عنها كل الذين يقومون بتفريق كلمة العرب و المسلمين لإرضاء الصليبي المتطرف بوش و اليهودي المتطرف شارون

لطالما كرهت هذه الجمهورية المتطرفة المدعوة كوندوليزا رايس لكنني احببتها بعد زيارتها لمصر لأنها أسقطت الأقنعة الوطنية التي كان يرتديها البعض لزوم الدعاية ,هل يا ترى يعلم المسلم و المسلمة أن ظلم الحاكم المسلم ليس مبررا للإستقواء بالغازي الخارجي الصليبي أم لا ؟

لابد أننا في آخر الزمان و لا حول و لا قوة الا بالله

فاطمة الزهراء - القاهرة

Anonymous said...

بسم الله و الصلاة و السلام على أشرف الأنبياء و المرسلين
يبدو أن الأخت فاطمة تتحدث عن مكان وزمان أخر غير مصر والآن فما تقولينه منفصل تماما عن الواقع، من يأتى بالاستعمار الآن هم النظم العربية وعلى رأسها النظام المصرى وأذا كنت لا تصدقين فراجعى تفاصيل زيارة نظيف لأمريكا وحديث مبارك للتلفزيون الاسرائيلى وزيارته المرتقبة الى هناك أو أسئلى نفسك من يوافق على المعونة الأمريكية وما تأتى بة من تدخل أمريكى سافر فى شئوننا الداخلية ، أن كل قطرة دم ستنزل من مسلم مسؤول عنها حكام المسلمين الظالمين وما زرعوه من بذور فرقة واستقواء بالخارج ليحتفظ كل واحد منهم بكرسيه فهل يا ترى يعلم المسلم و المسلمة أن أفضل الجهاد كلمة حق تقال عند سلطان جائر،وأن اللة تعالى سوى فى الهلاك بين الظالمين والساكتين على ظلمهم ولم ينج الا الذين نهوا عن المنكر:
"واتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة، واعلموا أن الله شديد العقاب."(الأنفال: 35)
"فلما نسوا ما ذكروا به أنجينا الذين كانوا ينهون عن السوء وأخذنا الذين ظلموا بعذاب بئيس بما كانوا يفسقون." (الأعراف: 165)
وهل يا ترى يعلم المسلم و المسلمة والمسيحى والمسيحية أن لهم حق متساوى فى تراب وطنهم وان يعيش كل منهم فى أمن وسلام وعدل.
و لا حول و لا قوة الا بالله
أحمد عبد الله - القاهرة

Anonymous said...

تصحيح
الأية " وَاتَّقُوا فِتْنَةً لَا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْكُمْ خَاصَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ" (الأنفال: 25) وليست الأية رقم 35

أحمد عبد الله - القاهرة

Anonymous said...

بسم الله و الصلاة و السلام على أشرف الأنبياء و المرسلين

السيد الكريم أحمد عبدالله أنا لا أعيش خارج الزمن و لست منفصلة عن الواقع بالعكس أنا واعية جدا لما يحدث و الحقيقة مؤلمة . الواقع هو أن هناك فئة من الشعب المصري تستقوي بالصليبي الخارجي على النظام الشرعي الحالي حتى تحقق هي مطامع و مصالح سياسية . شئنا أم أبينا مبارك هو الرئيس الشرعي لمصر و هو لم يأتي على كرسي الحكم على ظهر الدبابة, لم يضعه الأمريكان على كرسي الحكم كما فعلوا مع الجعفري العراقي أو كرزاي الأفغاني . تلومون مبارك على تعامله مع الأمريكان و الغرب و هل هذه نقيصة ؟ هو الرئيس الشرعي لمصر و هو يتعامل مع جميع الدول كرئيس دولة من منطلق المصالح العليا للدولة لكن ما معنى أن تتعامل فئة محددة من الشعب مع المستعمرين الجدد و تكاد تتحالف معهم لإسقاط نظام مبارك ؟ قد يكون ظل في الحكم فترة طويلة و أنا لست راضية تماما عن آداء نظام مبارك , لكن لا أريد أي ديموقراطية مفروضة من الخارج عن طريق ضغوط و تهديدات المستعمرين الذين لن يترددوا في دهسنا جميعا بدباباتهم لو وقفنا في طريق مطامعهم . ظلم مبارك خير لي ألف مرة من أن أعيش ذليلة تحت الإحتلال . ثم لماذا تتهمني بأنني مصابة بشيزوفرانيا و انفصال عن الواقع ؟ الواقع يقول أن مبارك سيقوم بإجراء انتخابات حرة و نزيهة و من يريده الشعب سيحكم و بطريقة دستورية سواء كان مبارك أو جمال أو أيمن أو الأخوان أو حتى هيكل لا يهم من هو ما دام اختارته الأغلبية . يا عقلاء يا مخلصين يا وطنيين استمدوا شرعيتكم عن طريق المصريين و ليس عن طريق كوندوليزا رايس فالإحتلال الأجنبي لم و لن يأتي يوميا بالحرية و الكرامة و لكم في حاضرنا و التاريخ القريب و البعيد عبرة .

فاطمة الزهراء - القاهرة

Tamer said...

و ما رأيك يا أخت فاطمة لو صنعنا حريتنا بأيدينا, و ما رأيك لو قلنا لا لظلم مبارك و لا لظلم الأمريكان, و ما رأيك لو لم ننتظر الأمريكان ليأتوا بكرزاي أخر(وهو آت) و أزحنا كل الظالمين و أتينا برجل منا يشعر بما نشعر به و يصلح ما أفسدوه.
قد يبدوا لك الأمر كالحلم و هو فعلا كذلك, لكن كل الأمور العظيمة ابتدأت بحلم.
ما رأيك لو قلنا معا كفاية لظلم مبارك و أعوانه و كفاية لظلم أمريكا و أعوانها و كفاية لظلم إسرائيل و أعوانها و مش كفاية لكل من يريد العدل للمصريين.

Anonymous said...

الأخت الفاضلة فاطمة
1 - لم تحددى من هى الفئة التى تستقوى بالخارج وما أدلتك على ذلك، واذا كنت تقصدين أجتماع ريس مع بعض أعضاء من المعارضة فهذا حدث بموافقة ومباركة النظام الحاكم وباشتراك أعضاء من الحزب الوطنى ،راجعى مقالة سمير رجب ، http://gom.com.eg/algomhuria/2005/06/20/colums/detail00.shtml

2 - اجتماع المعارضة بالخارج أمر جائز ومشروع فى جميع الدبلوماسيات العالمية طالما تم فى أطار من القانون والشفافية ومبارك نفسة يجتمع مع أحزاب المعارضة الأمريكية عندما يذهب الى هناك.

3 - أمريكا تقول - صادقة أو غير صادقة وهو أمر لا يعنينى - أنها تريد ديمقراطية فى الشرق الأوسط وليس من المنطقى عندما تقول أمريكا أنها تريد ديمقراطية أن نقول نحن لأ أحنا بأة عيزين ديكتاتورية لمجرد أن نختلف معها

4 - هناك فرق كبير بين تعامل أى نظام مع الخارج فى إطار مصلحة الوطن وبين أن يذهب رئيس الوزراء بملف الإصلاح الداخلى ليحصل على مباركة أمريكا، وأن يقايض مصلحة وقضايا الوطن ويقدم تنازلات لحساب استمراره فى الحكم .

5 - أن المطالبة بالديمقراطية تهدف تماما لوقف التدخل والهيمنة الأمريكية فما يحدث الأن هو ضغوط أمريكية على الحكام العرب حتى يقدم هؤلاء الحكام تنازلات لتبارك أمريكا أستمرارهم فى الحكم أما فى حالة النظم الديمقراطية فالباقى والمستمر هو الشعب وولاء الحكام يكون للشعوب وليس للخارج.

6 - أن آلاف المعتقلين والمعذبين فى السجون وملايين الفقراء والمهمشين والعاطلين والشعب الذى يرى ويسمع عن الفساد والمليارات المنهوبة من أمواله لا يكفيهم الحديث عن رضانا وعدم رضانا تمام عن أداء نظام مبارك. أرجو مراجعة قانون الطوارئ : http://www.lamalef.net/mkal/02/taware.htm

7 - أن التزوير الواسع والانهاكات التى حدثت فى أستفاء يوم 25 دليل ونموذج مصغر على الانتخابات الحرة و النزيهة التى يريد مبارك إجراءها

8 - التزوير فى جميع الانتخابات التشريعية والرئاسية طوال فترة حكم مبارك تفقد النظام أى أساس من الشرعية والدليل أحكام محكمة النقض وكل من حضر هذه الانتخابات أو أجبر على الحضور شاهد على التزوير.

9 - أن الشرعية فى النهاية هى تفويض يعطية أى شعب لحاكمة ليحقق هذا الحاكم طموحات وأحلام هذا الشعب وبناء على ما تقدم فقد فقد النظام المصرى كل مقومات الشرعية.

10 - لم أقصد أى اتهامات أو أهانة فى التعليق السابق واحترم تماما حقك فى أن يكون لك رأى مخالف وكل ما أرجوه ألا تلقى الاتهامات جزافا بدون تحديد وبدون أدلة.
أحمد عبد الله - القاهرة

A7mad said...

Sister Fatma ilZahraa:
1- What made America enter Iraq? Wasn't it because of Saddam's dictatorship? Dictatorship is what gave the excuse for America to invade Iraq, not that Iraqis inside Iraq invited America.
2- Condoleeza Rice's visit proved that she has chosen to support Mubarak and not the opposition. She said she refused to talk with the Muslim Brotherhood and Kifaya and they said they refused to talk to her. She met Ayman Nour in front of everyone and in front of Mubarak's people, after Mubarak agreed to let her meet them for only 50 minutes, during which Ayman Nour talked only 4 minutes.
As soon as she left, after making a deal with Mubarak to support him, what happened?
a- Sharon made the talks with the Palestinians fail, began assassinating Islamic Jihad Palestinians again, and Israeli newspapers said Mubarak will visit Israel at the end of this year.
b- Mubarak announced that Egypt will open an embassy in occupied Iraq and will be the first Arab country to do this.
So it is clear after Rice's visit that Rice has chosen to support Mubarak so he can do what America wants him to do in Israel and Iraq.
Ahmed AbdAllah and Tamer, thank u for ur EXCELLENT comments that I agree with 100%.

sertac cesur said...

uzamax