Friday, June 17, 2005

لا و لا طبعا

بغباء يحسدون عليه حاول ترزية الحزب الوطني واضعوا قانون الإنتخابات الرئاسية تفصيل قانون لا يمكن أن يرتديه إلا جمال مبارك مما فضح نوايا الحزب الوطني و النظام بشكل أكبر في جعل جمال مبارك الرئيس القادم لمصر
و أدى لأثارة جدلا واسعا حول أمور شخصية لجمال مبارك .

أن يحمل جمال مبارك الجنسيةالبريطانية او حتى الهنولولية فهذا شانةو ليس شان
أي شخص أخر و لكن التعنت الذي أظهرة أعضاء الحزب الحاكم في مجلس الشعب (والذي تغير فجـأة)
و رفضهم وضع شرط عدم إزدواج الجنسية لمن يرشح لرئاسةالجمهورية كان غريبا و هو ما أثار الأسئلة و علامات الإستفهام وأثار الحديث عما إذا كان جمال مبارك مزدوج الجنسية و قد يحمل الجنسية البريطانية من جدته لأمه
و التي كانت ممرضة من مقاطعة ويلز البريطانية تزوجها الطبيب المصري والد السيدة سوزان مبارك
و يذكر أن جمال مبارك أقام في لندن حيث عمل في أحدالبنوك هناك لسنوات طويلة .

كما جاء رفض أعضاء الحزب الوطني لوضع شرط تقديم ما يثبت الأداء او الإعفاء من الخدمة العسكرية في شروط
الترشح للرئاسة ليثير الحديث عن جمال مبارك مرة ثانية و لا أعرف إن كان هذا الموقف العنيد لأعضاء الحزب
يعد من قبيل المجاملات للرئيس و إبنه أم أنها جاءت بعلم و توجيه من القيادات الكبيرة في الحزب الوطني و في كل الأحوال فقد أضرت النظام أكثر من أن تفيده و إضطروا تحت ضغط المعارضة أو شكلهم الذي سيكون وحش أوي أمام الشعب إضطروا ان يتراجعوا و يقرر الرئيس فجأة إدخال تلك الشروط الأساسية على قانون إنتخابات الرئاسة
و الآن هل بعد وضع هذين الشرطين و هو إزدواج الجنسية و الموقف من الخدمة العسكرية فإن جمال مبارك
لن يكون رئيس القادم أو بعد القادم؟
و الإجابتين اللاتي وجدتهما هما :لا و لا طبعا
الإجابة "لا" لانه إن كان على القانون و شروطه فإن إزدواج الجنسية إذا صح يمكن لجمال مبارك ان يتنازل عن الجنسية الأخرى و يصبح حامل للجنسية المصرية فقط و ينطبق عليه شرط عدم إزدواج الجنسية و إن كان على الخدمة العسكرية فشهادة طبية قديمه بانه يعاني "فلات فوت" أو "قصر نظر" تعفيه من التجنيد وبذلك يكون قد قدم ما يثبت
الإعفاء من الخدمة العسكرية

و الإجابة "لا طبعا" لانه بعيد عن القانون و بغض النظر عن شروط فإن مصلحة الحاشية الحزبيةالكبيرة التي تحكم مصر و مصلحة كل الكبار المسيطرين و المحتكرين لجميع الموارد و المداخل و المخارج في مصر إقتصاديا و سياسيا ان يكون جمال الرئيس (حتى لو جمال نفسه مكنش عاوز) و هم سوف يفعلون كل شيء و أي شيء من تلفيق للقوانين وتحايل عليها او اللجوء لأي وسيلة حتى ياتي جمال مبارك ليستمر نهج مبارك و تظل مصر عزبتهم ويزدادوا هم في إزدهارهم و نهبهم و إحتكارهم و أكيد الولد سوف يشيل الجميل و يحافظ على مصالح من ساندوه و ساندو الوالد .
يا عيني عليكي يا مصر

8 comments:

A7mad said...

Heikal's show on AlJazeera was GREAT. A huge blow to Mubarak. I think Heikal would make a great presidential candidate and would truly reform Egypt if he becomes the president. What do u all think? So many NDP people say there's noone who can be a good president except Mubarak. Heikal is one of many people who can be a good president if only they gave him a chance.
Did u all see Hassan Naf3a's confrontation with Emad El-Deen Adeeb on il-Qahira il-Yowm on Orbit? Even Al-Masry il-Yowm wrote about it on it's 1st page. Emad il-deen Adeeb looked so bad. It was an excellent show that night, that everyone is pleased about.

عزة said...

حرام عليك يا احمد
هيكل فوق الثمانين لماذا تريده و هو في هذا العمر ان يصبح البديل لمبارك؟ هيكل عبقري بلا شك و لكن اعتقد انه من الافضل ان يضل في موقعه كمفكر و محلل بارز
ما لفت نظري في هيكل و ايضا في برنامج بلا حدود اليوم الذي سبقه و تمت استضافة عزيز صدقي ان نبرة الهجوم الصريح علي مبارك اصبحت عالية جداً

مريم said...

بالفعل مشكلة اختيار هيكل الوحيدة انه عدى التمانين سنة و دي مشكلة في مواجهة مبارك. الحقيقة ان في أكتر من موضوع عايزة اتكلم فيهم ردا على ما قرأته في المدونة من مواضيع جديدة.أولا موضوع أمريكا : بالفعل التخوف قائم من التدخل الامريكي في الشأن المصري و تكون دي مناورة لاحتواء المعارضة..ومع ان بالفعل حديث المعارضة مع امريكا هيرعب الحكومة الا انه هيشبه الحركة المصرية كمان في عين المواطن المصري البسيط و على فكرة تواجد كفاية أساسا لسه ما أصبحش قوي بين قوى الشعب المختلفة لدرجة تسمح بمجازفة زى دي. بالنسبة لكلام مواطنة مصرية عن شروط الترشيح للرئاسة و تدخل الرئيس مبارك ..الكلام ده بيؤكد حاجة مهمة أدركتها من ساعة تمثيلية تعديل الدستور و هي ان النظام مش غبي للدرجة دي لأ دا بيلعب على كبير و على الهادي لأن كل السلطة في ايديه، ازاي؟ يعني واضح ان حكاية الشرطين دول زوبعة في فنجان عشان الناس تتلهي فيهم و تغضب لغاية ما ييجي مبارك في هيئة المنقذ "المنزه عن الهوى" (استغفر الله العظيم) و يعلن ان الشروط دي مهمة و لازم تتطبق. نفس اللي حصل ساعة تعديل الدستور و مبادرة الريس ،كل دا لعب كبير لتلميع صورة الريس و انهاك قوى المعارضة في مهاترات جانبية.
الحقيقة دا بيرجعني للي كتبه ،anonymous
عن دور أحزاب المعارضة
وكمان لموضوع كنس السيدة على الحكومةو لتعليق مهم لأحد أصدقاء المدونة عن أهمية و جود قائد يجمعنا... كنس السيدة مجدي- بضم الميم-في ايه بالضبط؟ دا مهم في اطار تعريف البسطاء بحركة كفاية و أهدافها لأنها فعلا لسة مش واصلة و لا مسمعة عند قطاع كبير من المصريين محروم من ميزة الفضائيات و مهمش و مجهل بفعل اعلام الحكومة ومطحون في رحلة البحث عن لقمة العيش كل يوم. طيب فين دور المعارضة ككل بما فيها حركة كفاية للاستعداد للانتخابات الجاية؟ الموقف فعلا مش واضح حتى الان؟ هل هتشارك و لا لأ؟ و اذا شاركت من المرشح و ايه البرنامج؟ لو مرشح بحجم هيكل نزل ببرنامج انتخابي ثوري ينص على انه في حالة فوزه بالانتخابات هتكون فترة حكمه فترة انتقالية مدتها سنة أو سنتين لظروف السن يتم بها 1-اجراء تعديل حقيقي للدستور يضمن اجراء انتخابات حرة و تحديد الفترة الرئاسية و عدد الفترات للرئيس المنتخب. 2- الافراج عن المعتقلين السياسيين. 3- تقديم كل من قام بتعذيب مصري أو مصرية للمحاكمة 4- تنفيذ الأحكام القضائية الموقوفة 5- الغاء التعيين في جميع المناصب القيادية و تحويلها للانتخاب.. اذا تقدم مرشح بثقل هيكل ببرنامج مماثل أعتقد ممكن يبقى للانتخابات معنى، بس المشكلة الحقيقية في الفعل السياسي المصري ان خطط المعارضة و كفاية مش واضحة و اننا دائما في انتظار الخطوة الحكومية الجاية للرد عليها ،دائما مستعدين لرد الفعل و ليس للفعل و البدء بالهجوم

Anonymous said...

we need someone like usama anwar 3kasha or ibrahim essa
son of egypt new jersey, usa

Anonymous said...

للذين يعترضون على جمال مبارك بإمكانهم قراءة مقتطفات من مقال( سيناريو تنصيب جمال مبارك رئيساً لمصر )

** نبيل شرف الدين

-----------
ولنبدأ بالجوانب الإيجابية، التي يمكن أن نوجزها في أربع نقاط رئيسة هي :
* إن جمال مبارك سيكون نقلة نوعية من سيطرة العسكريتاريا التقليدية على مؤسسة الرئاسة، فالرجل لم يكن يوماً عسكرياً، وبهذا سيكون أول مدني يجلس في (قصر عابدين) منذ حركة الضباط 1952 وهذا سيدشن عصراً جديداً يؤكد على حقيقة واقعة الآن وهي إن جيش مصر هو جيش محترفين، وليس جيشاً مسيساً كما هو حال جيوش بعض بلدان المنطقة، وفي نفس الوقت يفسح المجال أمام مؤسسات المجتمع المدني السياسية منها كالأحزاب، والمهنية كالنقابات، والحقوقية كمنظمات حقوق الإنسان، والخدمية كمؤسسات الرعاية والعمل التطوعي، ومن المعلوم إن مجمل أداء هذه المنظمات معاً هو معيار فاعلية أي مجتمع وأي نظام حكم .
* إن جمال مبارك ابن ثقافة عصرية، وسيكون من المستحيل اختطاف القرار منه لصالح الحرس القديم الذي فقد مبررات بقائه، بعد أن اتسعت الهوة بينه وبين المتغيرات المحلية والإقليمية والدولية، ولا اختطاف القرار أيضاً لصالح التيارات الراديكالية التي لم تزل تردد خطاباً ينتمي لحقبة الاتحاد الاشتراكي، ولا لصالح فصيل الانتهازيين الذين يرفعون شعارات دينية ويشيعون قيم التخلف ويروجون لذائقة التطرف في المجتمع .
* كما إن جمال مبارك بهذه الثقافة السياسية العصرية، وذلك الانفتاح على العالم المتحضر يمكن أن يقبل أن يكون رئيساً سابقاً ذات يوم، إذا أفضت نتائج أي انتخابات حرة لاحقة إلى ذلك الأمر، فالرجل لم يأت على ظهر دبابة، ولا يحمل بين كتفيه خاتم الملك المقدس، بل هو شاب عصري سافر وأقام وعمل في الغرب، ورأى بعينه التداول السلمي للسلطة، وكيف أفرز مجتمعات قوية تقوم على المؤسسات لا الأشخاص، وكل مسؤول أو مواطن يعرف دوره وواجبه وحقوقه، ولا يزعم لنفسه حقاً تاريخياً ولا إلهياً.
* إن خبرة الحزب الأخيرة كشفت بوضوح إن جمال مبارك ليس راضياً عن هيمنة "عجائز الحزب" من الحرس القديم الممسك بكل مقدرات الحزب منذ نحو ربع قرن، وأعلن ذلك بقوله "إن مناقشات داخل الحزب في إطار ديموقراطي أظهرت الرغبة لدى قطاعات كبيرة بالتغيير والتطوير وتوسيع دور الشباب، بعد أن أتاح المناخ السياسي في البلاد ظهور قوى جديدة قادرة على التعاطي مع التفاعلات الدولية التي فرضت تعميق الإصلاح والتطوير"، وبالتالي فإن فريق إدارته لن يكون من هؤلاء، وإن اضطر تحت ضغط متطلبات المرحلة الانتقالية أن يستعين بهم حتى تستقر الأوضاع، ويجري استيعاب الأمر داخلياً وخارجياً.
* إن نظرة على كل الأسماء والشخصيات التي يمكن أن تكون مطروحة في هذا السياق، ومقارنتها مع جمال ستكون نتيجة المقارنة الموضوعية في صالح الأخير، لأن الرجل لا يوجد في تاريخه ما يشين، ولم ينخرط في دوائر مصالح هنا ولا هناك، فهو ابن تجربة نظيفة سياسياً ومسلكياً، لا شبهة فيها تمس سيرته الذاتية....
----------

لقراءة المقال كاملا

http://www.elaph.com/ElaphWeb/Politics/2005/6/69084.htm

Anonymous said...

تصحيح ( لقراءة المقال )

http://www.elaph.com/ElaphWeb/Politics/2005/6/69084.htm

A7mad said...

3azza and Maryum, I think that if there were fair elections between Mubarak and Heikal, more Egyptians would choose Heikal. Yes, Heikal is 80, but he looks and seems younger than Mubarak. And the fact that he is old is good because it will make Egyptians feel secure that he won't stay forever like Mubarak did, stealing Egypt.
If u disagree with me, then tell me who is the person who could get more votes than Mubarak in fair elections?
Plz reply instead of just criticizing me for suggesting Heikal. Thank u.

sertac cesur said...

uzamax