Sunday, June 26, 2005

محمد طعيمة يكتب :مظاهرة "شبرا مصر".. الشارع ينتظر من يقوده

بعيداً عن موقف الأمن و"الأصبع الوسطى" للفكر الجديد.



مظاهرة "شبرا مصر".. الشارع ينتظر من يقوده

"شبرا مصر"..هكذا عرفناه"ها" تميزاً عن مئات "الشبراوات" في مصر.

نشأ مع تأسيس (محمد علي) مصر الحديثة، وأرتبط في ذاكرتنا بالطبقة الوسطي، رغم تكونه بداية على أيدي الأثرياء.

لـ"شبرا مصر" في ذاكرة من عاشوها ومن اقتربوا منها طبيعة خاصة، بيئة مُنفتحة.. أكثر تقدماً إجتماعياً.. قادرة على إحتضان نماذج لثقافات مختلفة، والأهم تجلي"الوحدة" فيها بين عنصري الأمة.. دائماً ما تقفز مع "إسمه/إسمها".. الحي/الشارع/الحته، نماذج تعايش وتداخل بين "العنصرين" تجاوزت كل ما مر بالوطن من أزمات.

لـ"شبرا مصر" صورة أخرى موازية.. شعبية، "ولد بيكلم بنت على التلتوار" كما أبدع الإبنودي.. وشقاوة شبابها و أدب الصياعة.. و جمال ورقة بناتها. ومنها خرجت.. وفيها عاشت أسماء، ظلت وفية لـ"روح" المكان، تتذكرها في أفلامها(يوم حلو ويوم مر) لخيري بشارة و(أحلا الأوقات) لهالة خليل و(فيلم هندي) لمنير راضي... وقبلها(بداية ونهاية) لصلاح أبوسيف. وكتابات.. رواية (شبرا) لنعيم صبري، وإبداعات فتحي غانم، خاصة روايته التي تحولت إلى مسلسل/ مشكلة تكشف عن تشوهات ألقت بظلالها على الوطن كله..(بنت من شبرا)، ومذكرات المؤرخ/المفكر رؤوف عباس(مشيناها خطاً كُتبت علينا)، ودراسات وأبحاث المؤرخ محمد عفيفي المُنشغلة بـ"شبرامصر".. كـ"حالة تاريخية إجتماعية ثقافية".. وكـ"تلخيص" لمصر مأمولة ومأزومة.

"ياأهل شبرا.. ياوحدة".. شعار الدعوة للتظاهرة التي شهدها الشارع، بدأت السادسة بعد عصر الأربعاء.. تذكيراً بفضيحة هتك الاعراض التي إرتكبها مجرموا "الفكر الجديد" يوم الأر بعاء الأسود.

إهتمت "كل" وسائل الإعلام العربية والأجنبية بالمظاهرة.. لكنها توقفت، فقط، هي وصحف بريطانية وأمريكية عند مشهد واحد.. موقف الأمن منها. ولم يلتفت أحد لدلالات كثيرة شهدتها المظاهرة.. أولها "المكان" بطبيعته الإجتماعية الخاصة، والأهم.. أن المقولة التي يُصر البعض عليها منذ أشهر لها وجودها الواقعي.."الشارع ينتظر من يقوده".

بدأت المظاهرة بحوالي"150" ناشطاً، وإنتهت بأكثر من "1500" متظاهر.. قطاع هتف "ضد مبارك".. وآخر أكتفى بالتحرك مع النشطاء مستمعاً لهتافاتهم.. لكنه "تحرك" معهم نصف كيلو متر تقريباً ذهابا وعودة في الشارع.

تروي"شيماء سعيد".. الفتاة المحجبة وغير المسيسة كيف أنهم لم يجدوا صعوبة كبيرة في إقناع فتيات بالإنضمام للمظاهرة.. نقاش سريع مع تردد ثم حسم الموقف بـ"الإنضمام". نفس السيناريو تكرر مع "الشاب "محمد توفيق" القادم من مُدن القنال، وصف لنا "تردد الأرجل.. وسير البعض لخطوات مُنصرفين ثم إلتفاتهم للخلف مُنضمين للمظاهرة". ويرصد موقع (الوعي المصري) بكاميرا وائل عباس "تطور موقف الناس"، فُرجة مع علامات دهشة على الوجه وإستفسار.. ثم إنضمام تدريجي للمظاهرة.

دعوات "إنضمام" تُلبى من المئات ومعها حلقات نقاش عقب إنتهاء المظاهرة، فتحها الناشطون فوق محطة مترو أنفاق روض الفرج.. وعلى مقهى شعبي وعلى محطتي أتوبيس، تكشف عن تشوق الناس لـ"التغيير".. وبالطبع عن تعتيم وتشويه وعي لعقود.. السؤال الذي يبدو ساذجاً نعرفه جميعاً.."طب مين بداله؟".. هناك من أدرك، وهناك من خرج محتفظاً بحيرته.."طب مين بداله"؟.

لم يلتفت من إنضموا للمظاهرة لطيف ألوان الشعارات المرفوعة، من شعارات حزب العمل "الإسلامي" المُجمد إلى الرايات الحمراء بالمنجل والمطرقة.. وما بينهما. لم ينشغلوا بها.. المهم أنهم إنضموا و هتفوا"ضده".

ممن إنضم مُرحباً بائعة ذرة نموذج للإفقار.. توقف عندها المراسلون كثيراً، لم تخش تعليق ملصق"لا لمبارك". و"معلمة" وفرت حماية "شعبية" للمتظاهرين، للأسف لم نستطع معرفة إسمها، فما أن عرفت الغرض من المظاهرة حتى تركت محلها إلى حيث تقف د.عايدة سيف الدولة و د. ليلى سويف و زميلاتهما.. سملت عليهن مُرحبة يدأً بيد.. ورافقت المظاهرة ذهاباً وعودة، وما أن يقترب أحد بلطجية الحزن الوطني من المتظاهرين حتى تنهره بإسمه وبإسم أمه(!!).. فيقفون بعيداً ليعبروا عن "فكرهم الجديد".

مُستأجروا"الفكر الجديد" بدوا أقلية وسط الشارع.. معزولة شعبياً بهتافاتها"المُسجلة"، من نوعية"حسني ..حسني..هوو..هوو".. لكنهم طوروها إلى"مبارك ميه ميه .. حتى من غير ديمقراطية".. وإرتفع مستوى "فكرهم" أكثر بهتاف" أ(..)ه، أ(..)وه..قال إيه عاوزين يشيلوه".. وأكثر فأكثر بإشارات الأُصبع الوسطى التي إلتقطتها كاميرا وكالة الأسوشيتدبرس ونقلتها كُبريات الصحف عنها، منها"سان فرانسيسكو كرونيكل" الأمريكية.

"المعلمة" رحبت وحمت، لكن مجموعات شبابية، بعد المشاركة ودعوات النقاش مع المحامي أحمد سيف الإسلام وقيادات حزب العمل، طورت الترحيب إلى دعوة ملحة لتكرار التظاهر في نفس المكان.. أو في غيره، فالمتظاهرون إتفقوا على تكريس يوم الأربعاء للتذكير بفضيحة هتك الأعراض.. وحددوا مكان المظاهرة القادمة في الزيتون.. فـ"شارع" (طومان باي) ينتظرهم.. في السادسة مساء الأربعاء القادم أمام (كنيسة العذرا).

محمد طعيمة

العربي

26-6-2005

7 comments:

Tamer said...

أعتقد أن أهم انتصارات المعارضة على النظام في المعركة من أجل الحرية هي بدء ترسيخ مبدأ حرية التظاهر السلمي بمجرد الإخطار و دون التعرض للمتظاهرين بأي شكل من الأشكال. وهو مبدأ مهم ما كان ليبدأ ومع الوقت سيرسخ لولا مبادرات كفاية و الآخرين.

ألِف said...

هو دا الكلام

Anonymous said...

تامر

اسمعوا المفكر تامر بيقول ايه :
أعتقد أن أهم انتصارات المعارضة على النظام في المعركة من أجل الحرية هي بدء ترسيخ مبدأ حرية التظاهر السلمي بمجرد الإخطار و دون التعرض للمتظاهرين بأي شكل من الأشكال.

هل تصدق فعلا ان المعارضة انتصرت على النظام وهل تعتقد ان الشرطة لم تعد تتعرض للمتظاهرين .. كيف تسمى محاصرة المتظاهرين من كل الاتجاهات هل هو من باب حرية التظاهر السلمى ..

انتوا بتفهموا واللا هاتفضلوا طول عمركوا بهايم ..؟

Anonymous said...

Türkiye'de yaşayan travesti veya trv kısaltması olarakta kullanılan üçüncü cinsin temsilcilerini daha yakından tanımak isteyen ziyaretçilere travesti siteleri'ni tanıtmak istiyorum. Travestiler;mersin travestileri, antalya travestileri, bursa travestileri, istanbul travestileri, ankara travestileri olarak kategorilere ayrılmış sitelerimizde özellikle ülkemizin en yoğun şehriistanbul travestileri, travesti yaşamının büyük bir bölümünü oluşturuyor. Travesti karşı cinsin özelliklerini tam anlamıyla taşımasada kendini öyle hisseden, karşı cins gibi giyinip hareket eden ameliyat olmamış kişidir. Travesti arkadaşlarla tanışmak isteyenleri yukarıda verdiğim kategorilere göre arayabilirsiniz. Üklemizde de diğer avrupa ülkelerinde olduğu gibi vip travesti hizmeti veren ve vip travesti özelliklerine sahip olan birçok travesti bulmak mümkün.Escort bayan gibi escort travesti hizmeti sunan birçok travesti'ye rastlayabilirsiniz. Farklı sitelerdeki travesti vip sitelerini verdiğim adreslerde rahatlıkla bulabilir, travesti resimleri'ni profillerini inceleyebilirsiniz.

ali said...

just because life AS WE KNOW IT needs water ankara escort bayan
this doesn’t mean that all life throughout the universe requires these things. escort bayan ankara.escort bayan

sertac cesur said...

uzamax

can yılmaz said...

türkiyenin alanında öncü,travesti porno sitesi, ile bir birinden güzel
travesti videolari izleyebilir, beğendiğiniz travesti ile arkadas olabilirsiniz,
ayrıca sitemizde ankara travestileri güzel şehir istanbullular için istanbul travestileri de bulabilirsiniz.
unutmadan şunuda söyleyim travestiler ile arkadaşlık için bu sitemizi mutlaka görmelisiniz, travesti.şunda belirtmekte fayda var,msn show malum yaz geliyor,
bodrum otelleri yine dolu olacaktır, otele gerek yok derseniz rent a car sayesinde, araba kiralama şansınız olabilir.
tatile yanlız çıkmak istemiyorsanız escort bayan sitesinde, size uygun, escort bayan bulabilirsiniz. bu sitedede güzel escort bayan var,
şu siteyide güzel bi yere getirsem fena olmaz diyorum :) adoos bu sitede lezbiyen yada jigolo yoktur. neyse herkese kolay gelsin