Sunday, April 17, 2005

تقرير التنمية الإنسانية العربي الثالث


كنت أبحث عن تقرير المجلس القومي لحقوق الإنسان في مصر و الذي صدر منذ عدة أيام لكن لا حس عنه و لا خبر
أردت ان اعرف ما خرج به هذا التقرير الذي ظل حبيس نتيجة لإعتراض السلطة على بعض أجزاءة ثم ذكرت وسائل إعلام
السلطة أنه قد صدر و لكنني لم أستطع العثور عليه لا في الجرايد كلها و لا على الإنترنت و هو بعد ان كان حبيس
و إنفك حبسة أصبح مفقودا يا ولدي مفقود و تايه يا ولاد الحلال أسأل الله أن أعتر فيه هنا ولا هنا
و لو حد يعرف حاجة عنه يبقى كتر خيره لو يدلني عليه
و أثناء بحثي عن التقرير المفقود وقع في يدي
تقرير التنمية الإنسانية العربي الثالث الذي خرج منذ أيام و تحديدا يوم 5 أبريل 2005 و هو التقرير الذي
أصدرته الأمم المتحدة تحت برنامج الأمم المتحدة الإنمائي و هو التقرير الثالث من بين أربعة تقاير تعتزم
الأمم المتحدة إصدارهم و كان التقرير الاول الذي صدر في 2002 قد تناول أوجه القصور في التنمية في العالم العربي
و كان من بينها عدم تمكين المراة من المشاركة السياسية ام التقرير الثاني في 2003 فقد تناول الفجوة المتسعة في المعرفة في العالم العربي
و أم الثالث الخاص بالعام 2004 فيتناول الدعوة للحرية و الحكم الصالح في الدول العربية
التقرير شارك في إعدادة الكثيرون من المفكرين و المثقفين من العالم العربي و قد أكد القائمون على هذا التقرير
أن المشاركون في التقرير تمتعوا بالإستقلالية التامة في طرح الموضوعات والتحليل و التوصيات و دو ن أدنى تدخل من أي جهة
طبعا تجاهلت وسائل إعلام السلطة هذا التقرير و لم تتعرض له و لم تنشر و لو حتى أجزاء منه
إطلعت على ملخصات للتقرير الموجودة على موقع البرنامج الإنمائي للامم المتحدة هنا

http://www.undp.rog/rbas/ahdr

أرى أن ما عرضه التقرير موضوعي و أتفق مع ما ذكر في التقرير من مشكلات و توصيات
و هذة بعض المقتطفات من التقرير:

جاء تحت عنوان : دساتير على الورق :حريات تمنح و حريات تقيد

حريةالإجتماع :
تنص أغلب الدساتير العربية على حرية الإجتماع غير أن كثيرا من البلدان تحظر أو تقيد ممارسة
الحق في الإضراب و التظاهر او التجمع السلمي.

حرية الرأي و التعبير :
تنص الدساتير على حرية الفكر و الرأي و المعتقد .غير أن التشريعات العربية العقابية منها و غير العقابية
تحفل بالتصوص التي تنظر إلى النشر الصحفي و البث المسموع و المرئي و ممارسة حرية التعبير عموما
على أنها أنشطة خطرة تجدر إحاطتها بأسيجة قوية من المحظورات و القيود التي تفرض عليها جزاءات رادعة

"
ولعل العبء الأكبر في تحقيق هذا التحول يقع على عاتق النخب من مثقفين و ناشطين سياسيين و مدنيين.
و المطلوب منهم أن يشقوا لأنفسهم و للأمة طريقا وسطا بين الإنصياع الغالب لسطوة أهل السلطة و الثروة
و بين طريق الياس و العنف الذي يجنح إليه كثير من الشباب الغاضب الذين سدت في أوجههم سبل التحرك السلمي الفعال"


"إن كان المطالبون بالحرية و المناضلون من أجلها يمثلون الأغلبية من أبناء هذة الأمة و بناتها
فإن العاملين على وأدها أشد قوة و أعظم باسا و أكثر وسيلة , فهم لا يقتصرون على إمتلاك أسباب القمع و التهميش
و الإفقار بل إن لهم المنابر و القدرة على تجنيد من يخضعون النصوص للأهواء حماية لمصالح خاصة و يلوون
القواعد الفكرية من أجل النهي عن الحرية و التنظير لتغييبها"

توصيات الإصلاح:
-إلغاء حالة الطوارىء
-الإحترام الكلي للحريات : المفاتيح الثلاثة/حريات الرأي و التعبير و التجمع
-الحفاظ على إستقلال القضاء
-إنهاء جميع حالات التهميش و التمييز ضد الجماعات الإجتماعية و الأقليات

و قد إستطعت أن أجمع أسماء المشاركين المصريين في المراحل المختلفة للتقرير و هم كالآتي:

-نادر الفرجاني مدير مركز المشكاة للبحوث في مصر
-أحمد كمال أبو المجد نائب رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان
-فهمي الهويدي الصحفي في الأهرام
-محمد فايق وزيرا سابقا للإعلام و عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان
-صلاح الدين حافظ نائب رئيس تحرير الأهرام
-د.عبد الله الأشعل سفير سابق و أستاذ القانون و العلوم السياسية
-علاء الدين شلبي باحث أول في المنظمة العربية لحقوق الإنسان
-محسن عوض محاضر في معه البحوث التابع لجامعة الدول العربية
-ماري تريز عبد المسيح أستاذ الأدب الإنجليزي و الأدب المقارن جامعة القاهرة
-فريد عبد الخالق مديرا سابقا للدار المصرية للطباعة و النشر
-محمد سيد أحمد صحفي بالأهرام
-محمد محمود الإمام أستاذ الإقتصاد في المعهد العربي للبحوث و الدراسات
-محمد نور فرحات أستاذ أصول القانون في جامعة الزقازيق
-مصطفى كامل السيد أستاذ العلوم السياسية و مدير مركز دراسات الدول النامية في جامعة القاهرة

الجدير بالذكر أن من ضمن المشاركين في تمويل التقرير هم
الصندوق العربي للإنماء الإقتصادي و الإجتماعي
و برنامج الخليج العربي لدعم منظمات الأمم التتحدة الإنمائية (أجفند) و رئيسة الأمير طلال بن عبد العزيز

2 comments:

Alaa said...

تقرير المجلس القومى لم ينشر بعد

ارسلت نسخ منه لمجلس الشعب و رئاسة الجمهورية

التقرير من 350 صفحة و سينشر بعد أن يناقشه مجلس الشعب

حبايب نظريات المؤامرة قد يهمهم يسمعوا ان نسخة من التقرير اتسربت للصحافة و أقوى شائعة انها اتسربت عن طريق السفارة الأمريكية (بصراحة دى انا مش مصدقها الموضوع مش مستاهل)

برضه من باب التسالى جلسة كتابة التقرير اتنظمت فجاءة و فى سرية و بعض الاطمئنان أن عضو المجلس بهى الدين حسن مسافر و منعرفش غيروا الكالون ولا لأ

Anonymous said...

http://www.state.gov/g/drl/rls/hrrpt/2004/41720.htm