Wednesday, May 25, 2005

إلى بنات و نساء كفاية المصريات حقكن لن يضيع بإذن الله


ترى ماذا دار في عقول هؤلاء العجول و أسيادهم الذين إعتدوا و هتكوا عرض النساء في
مظاهرات كفاية و كل من شاهد و حضر أكد ان النساء كن هدف قام هؤلاء الحيوانات بأمر من
من أسيادهم بالإجهاز عليهم و إغتصابهم في تلك المظاهرات
اهي طريقة جديدة للقمع يا مبارك إنها طريقة أقل ما توصف بانها قذرة لا تخرج إلا عن خنازير
قذرة .
إن إستهدافكم اليوم لبنات مصر و نساءها إنما يدل على ضعفكم
و خستكم و ندالتكم و فسوقكم و فسادكم و كل كلمات القذارة و النداله في قاموس كل اللغات
و لسوف نفضحكم و يفضحكم كل من شاهد و سمع في كل مكان في العالم
و نرسل للجميع وقائع تلك مجزرة على أيدي النظام الفاسد الفاسق بالصور و الكلمات ولدينا
الشبكة العنكوبتية الإنترنت و لذلك أدعو الجميع للبحث على الإنترنت عن منظمات حقوق المرأة
و حقوق الإنسان العالمية وأن يرسلوا لهم بالصور أو بدون صور فيحكوا عما حدث إن كان رأى
او عما سمع من الأخرون ممن حضروا و شاهدوا .
و أنتم يا بنات و نساء مصرممن وقع عليكم هذا الإعتداء القذر أشعر بالأسف الشديد و لكن كلماتي لا يمكن أن ترد لكم حقكن
وحقكن لن يضيع بإذن الله و لا يرد هذا الحق إلا بمحاكمة وزير الداخلية و النظام الديكتاتوري الفاسد بأكمله .

و هنا بعض العناوين للبريد الإكتروني لبعض المنظمات الحقوقية

البريد الإلكتروني لمنظمة العفو الدولية:
eastgulf@amnesty.org
stoptorture@amnesty.org

البريد الإلكتروني لمنظمة "هيومن رايت وتش":
في نيويورك
hrwnyc@hrw.org

في جنيف:
hrwgva@hrw.org

6 comments:

R said...

ـ"عن خنازير قذرة "

لم أسمع عن خنازير تغتصب أو تنتهك.
كلّ ما في الأمر أنّهم يأكلون القمامة. لكنّهم يتبعون أخلاق الغابة.

لا يغتصب اتّباعاً للتعليمات إلاّ من فقد رجولته من زماااااان...
ـ

A7mad said...

In reference to what blogger Orientalism quoted in another post from the Ghad article, I want to correct something in it. If Mubarak dies or leaves office in 2006, and calls for new elections, NO CURRENT OPPOSITION PARTY WILL BE ABLE TO NOMINATE, because for any party to be able to nominate, it must have at least 5% members in Maglis il-SHURA, whose elections are still years from now, and in which there is currently only 1 opposition party member from the entire oppostion party bulk. So if Mubarak leaves office in '06, not only Ayman Nour but ALL parties can't nominate anyone, and the NDP will choose 1 or 2 puppet candidates to run against Gamal as 'independents' who will be chosen to lose (250 NDP parliament members will endorse each of them). So imagine going to the polls next year to choose from either Gamal, or Kamal il-Shazly or Sameer Ragab, for example. And u can't choose 'none of the above'. And if u boycott the 3 stupid choices u will be dubbed 'passive'. Under the old system, if Mubarak leaves office in '06, Gamal, after 2/3 of parliament endorsing him, would be referred to the people in a referendum to say 'yes' or 'no' to. Now, he doesn't need 2/3 of the parliament to endorse him and there is no way that u can say 'no' to him, u have to choose between him and 2 other even worse candidates.
That is their plot.

Anonymous said...

يااحمد

الرئيس اللى جاى حسنى مبارك واللى بعده على طول ابنه جمال ..

Anonymous said...

Thank you wa7damsrya for acknowleding the source of the photos published in your blog.

masry abroad said...

The washington post has an article profiling one of the kefaya activists attacked by the regime thugs

http://tinyurl.com/a8ukk

also available on MSNBC

http://msnbc.msn.com/id/8003884/

sertac cesur said...

uzamax