Saturday, July 23, 2005

تفجيرات شرم الشيخ آه يا بلدنا

أفقنا اليوم على خبر مروع محزن هو ثلاثة تفجيرات في شرم الشيخ
في خليج نعمة و السوق القديم و فندق غزاله و إعترف وزير الداخلية أنهم إكتشفوا علاقة بين
تفجيرات طابا في أكتوبر الماضي و تفجيرات شرم الشيخ و لعلنا حتى الآن لا نعرف معالم واضحة
عن من قاموا بتفجيرات طابا إلا انهم من أهالي سيناء
و بعد تلك التفجيرات ذاق أهل سيناء المر و الذل على أيد جهاز الداخلية الإرهابي بقيادة
حبيب العادلي فتم إعتقال العشرات بل المئات و ظلوا في السجون و تم التضليل من قبل الأمن عن اعدادهم
الحقيقية و من تعرضوا منهم للتعذيب و حتى الآن لا نعرف ما ذا كان مصيرهم و قد قال أهل سيناء
أن ما فعلته الداخلية المصرية في أهل سيناء بعد تفجيرات طابا كان أفظع مما فعله الإحتلال الإسرائيلي
قبل حرب 73 .

لا أريد أن أستبق الأحداث و لكن هناك إحتمالين أرجحهما لتلك التفجيرات أنه قد يكون إنتقاما لما تعرض له أهل سيناء من جهاز الإرهاب المصري المتمثل في وزارة الداخلية و قد يكون إنتقاما من النظام الديكتاتوري المصري
بعد إتفاقية "الكويز" و نقل الغاز المصري لإسرائيل و إرسال السفير الشهيد إيهاب الشريف
للعراق و التحضير ليكون أول سفير رسمي في العراق و في ذلك إعتراف ضمنيا بشرعية الإحتلال الأمريكي.

الجريمة بشعة و من المؤسف أن تحدث في تلك البقعة المشرقة من أرض مصر في شرم الشيخ فهو حادث مفجع و الحزن يملىء قلوبنا و مرة أخرى في أقل من شهر و نحن لم نفق بعد من جريمة قتل إيهاب الشريف ,
آه يا بلدنا فرؤية أثار التفجيرات مؤلمة و مشاهدة القنوات الإخبارية ووكالات الأنباء و الكل ينقل و يتحدث
هو شيء مؤلم بشدة فكأنهم يكشفون عورة مصر و يعرونها و هي جريحة على الأرض لا حول لها و لا قوة .
و الفاعلون في تفجيرات شرم مهما كانت مبرارتهم هم مجرمون شوهوا وجه شرم الجميل و قتلوا و أصابوا ضحايا من المصريين و الأجانب ليس لهم ذنب ليرحم الله الضحايا و يصبر أهلهم و يصبرنا جمعيا .

أعتقد انه لم يبق في سيناء من يمكن أن تعتقلهم الداخلية إلا الخيول و جمال الصحراء
و ليت رجال الشرطة يستخدموا عقولهم و لو مرة واحدة و يكفوا عن الإرهاب لأنهم إذا إستمروا
في مسلسل الإعتقالات و التعذيب سوف نرى المزيد من الدماء المصرية تسيل و لا عزاء للمصريين
.

10 comments:

Aladdin said...

إنا لله وإنا إليه راجعون. ربنا يصبرنا. حزين فعلا لما يحدث وبخاصة الانفجار الذي وقع في المقهى البسيط الذي يضم عمالا مصريين فقراء كانوا يرتاحون فيه بعد عناء اليوم.

الصور المنقولة عبر وكالات الأنباء وخصوصا موقف السيارات والميكروباصات يؤكد أن الموضوع (أكبر) من ثلاث سيارات مفخخة، هل يمكن لسيارة مفخخة واحدة تفجير (شارع) بأكمله كما رأينا؟

في انتظار المزيد من رؤى المدونين، وشكرا لك يا واحدة مصرية، فأنت أول من دوّن عن هذا الحادث.

Alaa said...

أنا شخصيا لا أستبعد يكونوا نفس الناس اللي نفذت عملية طابة.

الداخلية بتدعي أنها قتلت كل المنفذين ماعدا واحد و مقدمة تلاتة غلابة للمحاكمة بتهمة التعاون معاهم، الناس اللي بتتحاكم دي أكيد بريئة لأن ملف التحقيقات مسخرة و باين عليه انه متفبرك.

يبقى النتيجة أن الداخلية بتسد ورق و بتعمل أي حاجة عشان يبان انها مالكة زمام الأمور (زى الهبل اللي سمعناه بعد تفجيرات الأزهر و عبد المنعم رياض)

يعني هما لا عرفه مين اللي عمل ولا يقدروا يعرفوا ولا عاوزين يعرفوا أصلا، و خلينا كده لحد ما الارهاب يهد البلد تماما

Moushira said...

قص و لزق.. هما بيقصوا الحقايق.. و يلزقوا التهم لأى حد.. و فى الآخر فى ناس بتموت.. و ناس حتموت و محدش حيسأل فيها.. العمال المصريين إللى أصيبوا فى التفجيرات..محدش حيسأل فيهم , و مش حيتعمل معاهم ربع إللى ممكن يتعمل مع الأجانب , و لو يقدروا يموتوهم بدرى بدرى قبل ما يموتوا من نفسهم.. حيكون أحسن.. طب لية التفجيرات دى النهاردة بالذات..؟ و لية المكان دة.. ؟ بيلغوشوا على إية..؟ و حيضربوا عصفورين بحجر إزاى.. ؟؟بكرة نشوف..

ألِف said...
This comment has been removed by a blog administrator.
ألِف said...

ما رأيكم في الدعوة للتظاهر ضد التفجيرات؟

tw33ty said...


لا أريد أن أستبق الأحداث و لكن هناك إحتمالين أرجحهما لتلك التفجيرات أنه قد يكون إنتقاما لما تعرض له أهل سيناء من جهاز الإرهاب المصري المتمثل في وزارة الداخلية و قد يكون إنتقاما من النظام الديكتاتوري المصري
بعد إتفاقية "الكويز" و نقل الغاز المصري لإسرائيل و إرسال السفير الشهيد إيهاب الشريف
للعراق و التحضير ليكون أول سفير رسمي في العراق و في ذلك إعتراف ضمنيا بشرعية الإحتلال الأمريكي.


مش شايفة انها صعبة اوى , انا مع الراى الى بيقول ان الناس دى عاملة الليلة دى علشان المحكمة بتاعة الى عملوا تفجيرات سيناء

تانى حاجة ربنا يستر على الناس الى فى شرم الشيخ من الى هيحصل لهم من التحقيقات الى هيعملها العادلى

تالت حاجة شركة سياحية اوروبية لغت سبعين فى المية من حجوزتها فى شرم يعنى هيبقى موسم قحط

مريم said...

التفجير فظيع فعلا و الخسائر البشرية كبيرة أوى
هل ممكن تكون فعلا الحكومة المصرية؟ الحقيقة ماظنش..الحكاية أكبر و أبعد من كده ،الحكاية حكاية ارهاب لابس قناع الاسلام و بيضرب باسمه و فعلا حرام كده...بيموتوا أبرياء و بيشوهوا الاسلام و بيبعدونا عن جوهر الدين...وبعدين يعني عايزين يوصلوا لايه؟
صعب علي جدا المصريين المصابين اللي طلبوا عدم تصويرهم ع الهوا و تناقل صورهم في النشرات في تقارير زيارة الريس، ناس متعورة و كرامتها مجروحة اتعرضوا لاصابات و شافوا الموت...مش ناقصين يعني
رد فعل البوليس مش معروف لغاية دلوقت و افتكرت اللي كتبته في مدونتي
seekingfreedom
عن "دولة البوليس" ..ربنا يستر. فيه اشاعات بالفعل عن اقالة العادلي و تعيين وزير تاني بعد فشل السياسات الحالية

يوتوبيا said...

العادلي قاعد يا مريم والريس قاعد وكلهم قاعدين احنا اللي لازم نمشي
اعتقد انهم بيفجرونا (الحكومة يعني) علشان احنا متبتيين في البلد ومش عايزين نسبهالهم ونمشي
لازم يكون عندنا شوية دم ونعمل انتحار جماعي علشان يرتاحوا ويعرفوا يحكموا في هدوء

يوتوبيا said...

Tw33ty
انا من الناس اللي شغلي كله في شرم الشيخ
اللي في المكتب هناك لقوا لهم شغلانة ها تفيد المجتمع كله
عماليين يموتوا الدبان
شفتوا بقي ان كل اللي حصل ده هدفه سامي جدا .. علشان الناس تفضي من الشغل والمسخرة بتاعة الخواجات وتنضف البلد من الدبان
وبعدين فيها ايه لما كل يوم يجروا ١٠٠ ولا ٢٠٠ واحد يحققوا معاهم ..
بالروح .. بالدم .. نفديك يا مبارك

sertac cesur said...

uzamax