Saturday, July 09, 2005

لماذا ؟

تمر هذة الأيام ذكرى مذبحة سربرنتشيا يتذكر الناجون أحبائهم و ينقلون رفات بعضهم ليدفنوا في البلدة التي شهدت المجزرة
لقد مشى الناجون مسافة 400 كيلومترا هربا من جحيم القوات الصربيية بينما قتل من لم يستطع الفرار
يقشعر بدني و أنا ارى تلك التسجيلات على المحطات الفضائية حيث يتحرك الرجال و المراهقون من الذكور صفا واحدا مقيدوا الأيدي و يطلق عليهم الرصاص واحد تلو الأخر فيتساقطون كما تتساقط أوراق الشجر في الخريف عدد الضحايا وصل إلى 8 ألاف مسلم في أبشع مجزرة للإبادة الجماعية تحدث في أروبا بعد الحرب العالميةالثانية

فبعد ان أعلنت الأمم المتحدة في وقت سابق من العام 1995 أن سربرنتشيا منطقة آمنه و إطمئن أهالي سربرنتشيا المسلمين دخلت القوات الصربية و أجبرت الأطفال دون الخامسة عشر والنساء على مغادرة البلدة و ظلت لخمسة أيام تقتل كل الرجال و المراهقين من الذكور في مشهد مروع مخيف
و تكرر المشهد مع السفير المصري في العراق قيدوه و عصبوا عينية ثم ذبحوه
و تكرر أيضا في محطات مترو الأنفاق بلندن فجروا الأنفاق و إختلطت الأشلاء و تناثرت الدماء
و في العراق و فلسطين كل يوم يضيع الأبرياء العزل
سؤال قد يكون ساذجا و لكنه يحيرني أليس هذا القلب الذي بين ضلوعنا هو نفس القلب الذي خلق الله به كل البشر بنفس الشكل ونفس اللون فكيف يمكن لإنسان أن يصل لتلك الدرجة من الوحشية فيقتل من هو أعزل و من أين يأتى بكل تلك القسوة؟
رحم الله ضحايا سربرنتشيا في ذكرى المذبحة و كل الأبرياء الذين يذهبون غدرا في عالمنا هذا