Thursday, February 24, 2005

هل سيحايب الله سبحانه وتعالى المصريين حسابا عسيرا؟

وجدت هذا المقال في صندوق بريدي الإلكتروني السؤال منطقي صحيح :
هل سيحايب الله سبحانه وتعالى المصريين حسابا عسيرا؟
كاتب المقال هيثم طه
هل سيحاسب الله سبحانه وتعالى المصريين حسابا عسيرا عملا بقول الرسول الكريم الساكت عن الحق شيطان أخرس وقوله ايضا عن وجوب تغيير المنكر حسب قدره كل مسلم وهذا ينطبق على علاقتنا جميعا كمصريين بواقع الحال المؤسف فى مصر
أولا نحن صامتون على شخص جبان وسلبى وفاشل مثل مبارك كرئيس لنا استطاع خلال حكمه الفاشى أن يصفى مصر من جميع مظاهر الكرامه والمواطنه السليمه والكبرياء والنجاح والانجاز وجعل البلد مرتعا لكل المخنثين والمسئولين الفاشلين والمرتزقه والحرافيش فى بلاط رئاسه الجمهوريه وازال من طريقه كل شريف يمكن ان يتعلق به الشعب للخلاص من هذا الحكم الفاشل مثل الجنزورى والكفراوى وأحمد رشدى وابو غزاله وسليمان متولى وكثيرين من الشرفاء فى جميع الميادين وابقى بذلك اسلوب الحاكم الفرد الذى لا بديل عنه ولا منافس او نائب له
ثانيا نحن صامتون على مجلس شعب يحكمه فتحى شرور والشاذلى من النائمين والجهله والأميين وتجار الكيف وقوادين الفنانات المنحرفات والمزورين واصحاب المصالح الخاصه وهذا هو المجلس الذى اتى به مبارك ولهذا سيعيد ترشيحه لفتره خامسه وعاشره حتى لو حكمت المحاكم بعدم شرعيه اعضائه لان المجلس سيد قراره
ثالثا نحن صامتون امام الشد والجذب بين المد الامريكى الذى يبشر بالديموقراطيه على طريقه جواتينامو وبين الأصوليين الذين يتاجرون باسم الدين او يتعاملون بمنطق الخلفاء الراشدين فى هذا العصر وبين فكره انه اما ان نقبل بجمال افندى ابن الفاشل مبارك كسبيل للديموقراطيه الى حد ما بشرط ان يكون الرئيس والا لن نرى الحريه ابدا وبين دعاوى الاصلاح الشكلى الذى يتفنن فيه نظام مبارك وكلنا نعرف انه بيضحك علينا وهو يعرف اننا نعرف ولكنه مستخف بشعب يحس انه لا حياه فيه حتى لو اهين وتعرى وذاق امر ما فى الدنيا من ذل واحتقار وعبوديه
ورابعا نحن صامتون امام الفشل فى كل نواحى الحياه فى الرياضه والاقتصاد والسياسه وحتى على مستوى كرامه الانسان وحقوقه الانسانيه وحتى الجسمانيه فى لقمه عيش كريمه ومحترمه
وخامسا نحن صامتون امام عسر الحياه فى كل جوانبها من المرتب الهزيل للغلاء الفاحش للاحتكار والابتذاذ ومص دم الناس الميته من اول تاجر الخضار حتى علاء مبارك
وسادسا نحن صامتون امام اليأس الرهيب من امكانيه ان نعمل شئ تغير به هذا الواقع المرير
لكن الامل موجود وسيتجدد باذن الله ولن نصمت على هذا المنكر
ولكل هذا نقول لمبارك ونظام حكمه وابنه كفايه كفايه كفايه كفايه كفايه كفايه كفايه كفايه كفايه كفايه كفايه كفايه كفايه كفايه
والان ماذا ستفعل
على الاقل ابدأ بنفسك وفكر فى حاجه تعملها لمنع تجديد عبوديتنا لمبارك او توريثنا لابنه
لا تكون سلبى
فكر ونفذ حاجه على الارض او حتى على الانترنت
ممكن مثلا ترسل هذه الرساله لاكبر عدد ممكن من الجروبات والاصدقاء
ممكن تنظم احتجاج معين
ممكن تقدم طلب وترشح نفسك للرئاسه حتى لو انت عارف ان مبارك هيزورها ويكسب
بس يحس انه مش مرغوب فيه وان الناس كاشفاه
ممكن ترسل للمصالح الحكوميه والرئاسه والوزارات والجامعات يمكن مبارك ينكسف ويخلى فى عينه حصوه ملح
فكر فى اى حاجه ونفذها بس لا تكون سلبى
ولا تنسى الدعاء والتوجه لله قبل كل شئ لان ائ شئ بيد القدير