Friday, October 21, 2005

ما يحدث الان في الإسكندرية (مهاجمة الكنيسة غضب غبي و غير مفهوم)




كان مشهدا مروعا كأنها حربا و إنها العاشرة مساءا و الأمن المركزي يغلق الشوراع و يقوم بإنزال أعداد كبيرة من الجنود يتحركون في إتجاه الكنيسة بعد أن خرجت مجموعات من المساجد مرة أخرى بعد صلاة التراويح إلى الكنيسة لم أتمكن من دخول الشارع و لم اتمكن إلا من أخذ هاتان الصورتان من خلال السيارة للجنود أثناء توجههم للكنيسة ,
لقد
كنت في القطار في طريقي من القاهرة للإسكندرية و جاء صوت أمي على هاتفي لتطمئن علي و لتخبرني بما أحزني و كسر قلبي فقد خرجت مجموعات من الأشخاص من ثلاثة مساجد بعد صلاة الجمعة و إتجهوا إلى كنيسة مارجرجس ليهاجموا الكنيسة يريدون تكسيرها و قامت قوات الأمن و سيارات الامن المركزي بإغلاق الشارع تماما و حتى الساعة الثامنة مساءا فأن صوت سيارات الإسعاف مسموع و يبدو ان أعداد المصابين كبيره و منذ يومين جاءت راهبة من الدقهلية وكانت امام الكنيسة عندما قام رجلا بمهاجمتها و ضربها بسكين في بطنها و ظهرها إلا انها لم تمت و الحمد الله و قد نقلت للمستشفى.
لا أدري بما أصف تلك الأحداث و هولاء الذين هاجموا الكنيسة أو من هاجم تلك الراهبة المسكينة إنهم ليسوا مسلمون إنهم أشخاص أغبياء لا يفهمون و لا يريدون أن يفهموا أن الموضوع برمته يثير حنقي و حزني فتلك المسرحية المزعومة التي هاج من أجلها من هاج قد تم تقديمها منذ ما يزيد عن عام ونصف و في الفترة التي كانت مشكلة وفاء قسطنطين ( السيدة المسيحية التي أسلمت) مشتعلة و لذلك فعلامات الإستفهام تحيط بما يحدث كله فالمسرحية عمل قديم !!! فلماذا تثار القضية الأن؟؟ و نحن في رمضان و الناحية الدينية تكون متأججة في النفوس و تخرج ردود الفعل مغالية فلماذا الأن؟؟؟ و لماذا تقوم صحيفة مثل الميدان بإثارة القضية و هي صحيفة مجهولة أعتبرها صفراء و لها سابقة من هذا النوع ثم تقوم جريدة المشاكل الأسبوع بإثارتها أيضا ؟؟؟
كما أن المسرحية لا تستحق كل هذا الغضب فبعدما قرأت وصفها و بعض من حوارها في العدد الذي أثارت فيه صحيفة الميدان القضية أرى انها ناقشت موديل و نموذج قديم قام المسلمون أنفسهم بإثارته و السخرية منه أكثر من مرة و في أكثر من مجال و في السينما جاءت العديد من الأفلام لتسخر من الجماعات الإسلامية المتطرفة و من الجماعة و أمير الجماعة و ما يفعلونه لإستقطاب الشباب بالمال وحديثهم عن الجهاد و جزاؤه في الأخرة من جنات وحور العين
فلماذا كل هذا الغضب إنه غضب غبي أرعن وغير مقبول و ما معنى ان تقوم مظاهرة في الأزهر و تطالب بإعتذار البابا يعني ما إحنا ياما بنطلع نكت على بعض و ساعات
بنضحك عليها سوا
إن كنيسة مارجرجس و مسجد اولاد الشيخ متجوارين بل متلاصقين منذ أكثر من ثلاثين عاما و لم يحدث و لم نسمع و لم نرى في يوم من الأيام مثل تلك الأحداث الغير مفهومة سببها ؟؟؟ .
إنني حزينة و أمي و اسرتي و جيراني كلنا نشعر بالحزن لما يحدث و نشعر بأنه شيء غير طبيعي فلسنا بهذا الضعف كي تقوم صحيفة صفراء بموضوع أصفر و مسرحية مر عليها وقت طويل أن تثير فتنة بين مسلمين و مسحيين عاشوا و يعيشوا متجاورين و سوف يعيشوا في سلام وأما رجال الدين فأين هم من ذلك و أين خطباء المساجد ليشرحوا للهؤلاء الذين تعرضوا للكنيسة ان ما يفعلونة تطرف و أنه لا يصح و نحن في شهر رمضان الكريم ان يكون سلوكنا بهذا السوء .
كنت أفكر في تجنب تلك القضية لأنها لم تكن تستحق أما مع ما نتج عنها من أحداث مؤسفة لم أستطع أن امنع نفسي من
الحديث و أريد لتلك الأحداث أن تنتهي فورا و يا ليتها ما كانت حدثت
تجديد***
منذ قليل كنت هناك و رأيت قوات الأمن تخلي الشارع و تغلقة تحسبا لحدوث إعتداءات اخرى بعد صلاة الظهر و رأيت سيارة شرطة محترقة تماما ووقفت بين الناس و سمعتهم يقولون أن المسرحية قام أحد الممثلين فيها بعمل دور الرسول محمد علية الصلاة و السلام و أصابتني الدهشة لما سمعت لأن الموضوع كده في عقول الناس البسطاء و هو ما لم يحدث و ليست الحقيقة ووقفت لاكثر من نصف ساعة احاول ان أشرح الحقيقة للناس و أقول لهم أن المسرحية لم يكن بها ذلك على الإطلاق و انها تشبه فيلم الإرهابي لعادل إمام و ان ما فعله الناس من محاولة الإعتداء على الكنيسة أنما خطأ و أن هناك أشياء غير مفهومة لأن المسرحية قديمة فلماذا يتم إثارتها الأن؟؟؟ و رأيت بنفسي تأثير الحقيقة على البعض حيث تغيرت نظرتهم و هدأت حدتهم فعلا سقراط كان عندها حق عندما تحدثنا عن الموضوع و قالت أن المشكلة في ان الناس لم ترى و لم تقرأ و تتحرك بناءا على روايات الأخرين التي تتعدد و تحرف الحقيقة و تكون النتائج مؤسفة و بالأمس جاءني صوت طق حنك و هو حزين أيضا بعد أن زار موقع الأحداث و رأى هناك المهزلة شعرنا بالأم لان ذلك يحدث في الإسكندرية مدينتنا الجميلة التي كانت هادئة و لم يحدث في تاريخها أية أحداث مماثلة و صباح اليوم عند بتاع الجرايد عم محمود الرجل الطيب وجدته يلعن من أرادوا الإعتداء على الكنيسة و يقول أنه لا يصدق ما يحدث إزاي يعني ده إحنا عايشين مع بعض في بلد واحدة لا مسيحي و لا مسلم بتفرق إنها أيام حزينة في الاسكندرية.و الناس الغاضبة دي محتاجة تفهم الحقيقة بالأمس و أثناء عرض الجزيرة للأحداق في الإسكندرية كانت القناة الأولى تعرض وزير الأوقاف في إفطار الوحدة الوطنية الذي تنظمة الكنيسة المرقسية في القاهرة ليه بيدفنوا راسهم في الرملة ة ليه
وسائل الإعلام الرسمية مطنشة لية ؟مش عرفة .

21 comments:

ibn_abdel_aziz said...

نعم ...غضب غبي ...لكنه مفهوم
لان الاسلام الان معناه لدي الكثيرين
العزة واوعي وشك

وليس من معانية قول الحق امام السلطان الجائر
المحاربة من اجل المظلومين
رد الحقوق لاهلها

انشغلوا بالفتن ...حتي يحيا الظالم بلا حساب
واقتلوا بعضكم بعضا
فسنجد دائما اغبياء من الطرفين
وما اكثرهم
وما اعلي صوتهم

Socrates said...

وفاة ثلاثة واصابة ثمانين

دمهم في رقبة مين؟

غير الراهبة المصابة

Socrates said...

وفاة ثلاثة واصابة ثمانين

دمهم في رقبة مين؟

غير الراهبة المصابة

ibn_abdel_aziz said...

قصدت بمفهوم اي انه متوقع من الناس الان...لان الناس يسهل عليها ان تخرج في مظاهرة للهتاف من اجل الحجاب او " دفاع عن المقدسات " ويصعب عليهم الخروح من اجل كلمة " لا " لحاكم جائر

arabesque said...

فعلا لا يمكن تجاهل الموضوع
لما عرفت إن المسرحية اتعرضت من حوالي سنتين ولمدة ليلة واحدة بس قررت بعدها الكنيسة منع عرضها حتى لا تكون هناك أي شبهة إهانة للمسلمين- الكلام جاء في تقرير قناة الجزيرة، استغربت أوي

مراسل الجزيرة قال كمان إن المظاهرات عفوية، يعني مفيش جهة معينة وراها. دا بيعكس كم التخلف و الجهل الموجود دلوقتي في مصر..في منظر شاب صغير حوالي 17 سنة واقف وعينيه مليانة دموع قدام واحد بيخطب في الناس ومش واضح بيقول ايه. مين بيهيج الناس دي؟ ولا عشر مسرحيات يستاهلوا إن الناس تموت كده

ritzy said...

Hi! Just paying back your visit! Thanks for coming around. / ritzy
http://missmabrouk.blogspot.com

مشيرة said...

منذ ساعة ,كنت اسير بالشوارع بعيداً تماما عن موقع الكنيسة بهدف إلتقاط بعض الصور لإغراض أخرى لا علاقة لها بالحادث. يا بنتى النهاردة,الشوارع فاضية و اجواء عجيبة من الصمت تخيم على كل الأمكنةو كل الوجوه!!
أعداد كبييرة من قوات الأمن تحيط بكل كنيسة وحتى و مدارس الراهبات مركز الجزويت الثقافى . شفتى الكارثة!!
دائماً ما يوجد مسرحيات و أعمال فنية تعرض بالمسارح الملحقة بالكنائس و دائماً ما يكون غير المسيحيين مدعوون. أصدقائقى يمثلون و يخرجون هذه المسرحيات و دائماً ما يتم دعوتنا.. و ابداً لا يحدث عنف أو شغب , حتى و إن كان هناك تحفظات على المضمون! و هذه المسرحية المزعومة حتى ..حتى لو كان بها ما يتعارض مع مفهوم أو ثقافة إسلامية.. أنا لا أجد بداً للإعتراض.. فالمسرحية تعرض بالكنيسة و كانت تعرض لأطفال مسيحيين, ما شأن الأخرين بذلك؟؟و أصلاً طبيعى جداً ان يوجد فارق بين مفاهيم ديابنة و أخرى.. امال هى ديانات مختلفة لية؟ المشكلة فى إقتراب الأنتخابات و المنافسة بين الأخ بتاع الأخوان و الأخ المسيحيى الأكثر شهرة و إنتشاراً. لا أقصد أنها نظرية المؤامرة المعتادة لصرف الأحداث إلى حدث عن آخر.. و لكن الحادثة بظروفها الإجتماعية و السياسية.. تعتبر حالة خاصة لا تستدعى التعميم..صديقينى, نحن لا نعانى مشاكل فى الوحدة الوطنية, على الأقل على مستوى الأشخاص الطبيعيين.. غير المسلمين لا يعانون الأضطهاد سبب كونهم أقلية الكل يعانى الأضطهاد فى هذا البلد, كلنا أغراب فى هذا الكيان المريض المختل, كل شخص أصبح غريباً طالماً أنه مازال يتمتع ببقايا من العقل.. محدش يزعل لو سمحتم, وفروا الزعل.. إحنا لسه كلنا..كلــــنا, حنشوف كتييير

arabesque said...

أخيرا التليفزيون عرض خبر في شريط الأخبار بيقول إن هناك متوفي واحد بس و حوالي 45 مصابين 20 منهم من رجال الشرطة ودي طبعا بيانات أقل من أرقام الجزيرة

K_fassi said...

السلام عليكم
كل عام و انتم بخير
للاسف اكتب اليكم من خارج مصر للاسف و لا اعرف من الاخبارالا ما قراءه علي النت و الله ما حدث شئ مؤسف ليس من المسلمين ولكن من المتعبن المسيحين الذين قاموا بتوزيع نسخ من المسرحيه بالجامعه
ماذا تريدون من المسلمين و هم يسمعوا ان هناك من يتطاول علي كتاب الله و علي رسوله و علي الدين كله بصوره سيئه و الله ا تريدون ان تقنعوي انكقمتم بهذا فقط كنوع من الفن االهادف لنقض الجماعات المتعصبه يا سلام بلاش هذا الكلام بتاع العيال الصغيره مالكم انتم و هذاى اموضوع الشائك اتركوه لااصحابه بلاش تدارو عن امصيبه التي تمت و بعدين مين الي صورها داخل الكتيسه و طبعها علي سي دي واحد من الجماعات الارهابيه التي تريدان تنتقم من الاقباط و لا واحد مننالاقباط انففسهم
و الله ان الله يفضح ما في قلوب اغلبيتهم
وان كان منهم العقلاء و اعتز بمصريتهم كالدكتور ميلاد حنا انا كمصري افخر بهذا ال رجل و احترمه اشد الاحترام و ياليت كل الاخوه الاقباط كلك و شكرا
i wish if Publish that

سامية said...

الله يفضح ما في قلوب اغلبيتهم"

هو ده بالظبط الفخ اللي من وراء هذه الأحداث عايزنا نقع فيه! هذه عبارة في غاية التعصب والخطورة وتغذي مشاعر الكره بين المسلمين والمسيحيين. أرجوكم لا تكرروها بدون تفكير.

wa7da_masrya said...

يا أخ فاسي والله مش عرفة أقو لك إيه يعني إنت عايز الناس تقطع في بعض يعني و تدبح في بعض سلوك الناس اللي حاولوا الإعتداء على الكنيسة مرفوض تماما و الإسلام دين تسامح و لم يامرنا بان نكسر و نقتل من يختلفون معنا في حاجة إسمها حوار في حاجة إسمها نتكلم و في حاجة إسمها نفهم الناس اللي حاولوا يعتدوا على الكنيسة دول حتى لم يروا السي دي و لم يقرأوا شيء عنها و لكن أخذوا كل فكرتهم من روايات محرفة و دي المصيبة اللي إكتشفتها لما ذهبت عند الكنيسة إمبارح فعلا ربنا بيفضح اللي في القلوب و طريقة كلامك أكبر دليل على كده

الآنسة س said...

تسجيل فيديو لمظاهرات الإسكندرية


هذا الرابط :
http://www.christpal.com/press/alex.htm

أو هذا الرابط :
http://rapidshare.de/files/6545168/Alex.wmv.html

Aldarweesh said...

من يوقف التطاول المسيحي



المسبار :الوطن العربي :الإثنين 14 رمضان 1426هـ –17 أكتوبر 2005م



الخبر

مفكرة الإسلام: تظاهر حوالي ثلاثة آلاف مصري - مسلم ومسيحي – أمام مقر الكنيسة الأرثوذكسية بالإسكندرية احتجاجاً على مباركة الكنيسة لإنتاج شريط مسرحي عليه مسرحية كوميدية تتطاول على الإسلام والمسلمين .



التعليق

يلاحظ المراقبون في الآونة الأخيرة ، أن الكنيسة الأرثوذكسية المصرية دخلت طرفاً في موضوع التطاول على المسلمين ، وكانت الممارسات المرفوضة عادة تتم من قبل مسيحيين أرثوذكس إما خارجين على الكنيسة أو تابعين لأقباط المهجر ، أو في أقل الأحوال فإن الكنيسة لم تكن تبارك تلك الممارسات حتى ولو سكتت عنها ، وبديهي أن مسألة التطاول على الإسلام والمسلمين مسيحياً تزامنت مع فترة الصعود الأمريكي وانفراد أمريكا بالهيمنة في العالم ، وحاجة الحكومة المصرية إلى الرضا الأمريكي أو عدم قدرتها على مواجهته ، ومن ثم فإنها عادة تبتلع تلك الممارسات ، ولكن التطور الخطير والنوعي في هذا الصدد أن الكنيسة المصرية وعلى رأسها البطريرك الأرثوذكسي أصبحت تدخل طرفاً في قضايا سياسية واجتماعية ، ومن المعروف أن ذلك خروج على تقاليد الكنيسة المصرية وعلى عقائدها المعروفة في إعطاء ما لقيصر لقيصر وما لله لله ، والفصل بين السلطتين الزمنية والروحية ، وكان ذلك سلوكاً تقليدياً للكنيسة المصرية ولو شاركت الكنيسة المصرية مثلاً في السياسة لكان معنى ذلك تقسيم مصر إلى حزبين ، حزب مسيحي يقوده البابا ، وحزب إسلامي يقوده رئيس الجمهورية ، وهو أمر مخالف للدستور وللتقاليد الكنسية في نفس الوقت .



وقد ظهر ذلك واضحاً في ضغط الكنيسة المصرية على الحكومة المصرية في قضية وفاء قسطنطين زوجة أحد الرهبان الكبار التي أسلمت بإرادتها ثم اضطرت الدولة لتسليمها للكنيسة مع أن ذلك مخالف لمبدأ حرية العقيدة التي يتشدق بها عادة دعاة الديمقراطية والليبرالية ، والغريب أن هؤلاء سكتوا هذه المرة وبلعوا مبدأ حرية العقيدة ! ! وفي قضايا أخرى مماثلة .



وبديهي أن ذلك كان يثير نوع من الاستفزاز الصامت لدى المسلمين ، وهو أمر ليس في مصلحة مصر ، ولا مصلحة المسيحيين أيضاً ، وقد فهم عدد كبير من عقلاء المسيحيين ذلك واعتبروا ممارسات الكنيسة خروج على التقاليد الكنسية ، وفي غير مصلحة المسيحيين المصريين على المدى الطويل . ولعل أخر ما يمكن رصده في تلك الممارسات التي تنفخ في نار الفتنة ، قيام شركة إنتاج مسيحية بإنتاج شريط عبارة عن مسرحية كوميدية تتطاول على المسلمين والغريب أن الشريط يبدأ بمقدمة تقول ' يسر كنيسة الشهيدة العظيمة مارجرجس والقديس العظيم الأنبا أنطونيوس بمحرم بك أن تقدم كورال الكنيسة في مسرحية كنت أعمى والآن أبصر ' ، وفي مقدمة الشريط أيضاً أن العمل نال بركة صوت قداسة البابا شنودة الثالث بطريرك الكنيسة المرقسية ' الأرثوذكسية ' وأن العمل تم تحت رعاية كل من أبونا أغسطينوس فؤاد ، وأبونا أنطونيوس فهمي . والمسألة بدأت تدخل مرحلة الخطر ، حيث أن رد الفعل من المسلمين قد بدأ بتلك المظاهرة في الإسكندرية ، ومن المفروض أن يقف عقلاء المسيحيين وأن يعلن البابا رفضه لذلك العمل ومحاكمة الذين قاموا به كنسياً ، وإصدار قرار حرمان لهم على الأقل .

Amro said...

تعرفو الي حصل فيهم مش شوية تعرفوا ليه لاني قبل ماشوف الفيديو كنت زعلان عليهم ومتضايق
لكن الله
بعد ماشفت الفيديو من علي الانترنت
والذي كانت بدايتهوالغريب أن الشريط يبدأ بمقدمة تقول ' يسر كنيسة الشهيدة العظيمة مارجرجس والقديس العظيم الأنبا أنطونيوس بمحرم بك أن تقدم كورال الكنيسة في مسرحية كنت أعمى والآن أبصر ' ، وفي مقدمة الشريط أيضاً أن العمل نال بركة صوت قداسة البابا شنودة الثالث بطريرك الكنيسة المرقسية ' الأرثوذكسية
تمنيت ان تنشق الارض وتبلع كل من قام بهذا العمل
وبدلا من ان تحل المشكلة اجهزة الامن المصرية
قامت بقتل المسلمين
وكان ارواحنا بقت ترابا فدائا للنصاري

Anonymous said...

الموضوع كان عبارة عن غلطة من بعض الأشخاص غير المسئولين وأتعرضت مرة واحدة وخلصنا لكن تسجيل الإسطوانة وتسريبهاتم من داخل الكنيسة بالضرورة فليس من المعقول أن يقبل أي مسلم أن تقوم الكنيسة بعمل مسرحية تنتقد فيها سلوك المتطرفين المسلمين وبالمرة تتريق على بعض تعاليم الإسلام وكمان تتطاول على سورة والعاديات ضبحا طبعا مش معقول ومش مقبول الناس طالبوا بإعتذار راس الكنيسة عن عمل تم داخل أحدى الكنائس التابعة له وتم تسريبه للخارج ليقع في يد المسلمين ويروا إهانة دينهم بأنفسهم يعني لازم أعتذار وكمان محاسبة الأشخاص المسئولين عن هذه الإهانة طيب لا في أعتذار ولا في محاسبة ولا أي رد فعل من الحكومة أو الأزهر طيب محدش يقول على اللي خرج يدافع عن دينه أنه متطرف ما الكل ضغط عليه الحكومة شيخ الأزهر بابا الكنيسة والكنيسة والمسرحية طيب هاينفجر في وشهم كلهم واللي يحصل يحصل اللوم على البادئ

Anonymous said...

what about hurting christians in many of the religious islamic programs and in mosques every friday saying that they r kofar what happen in the church is a small reaction to the actions that we always see AGAINST copts IN THE EGYPTION SOCIETY NOWADAYS and by the way IAM A MUSLIM BUT I WOULD LOVE TO BE FAIR

Anonymous said...

anonymous before me said "اللوم على البادىء" do u think christians r the one who began to annoy muslim in egypt u can know by just asking urself who starts to say that one of them is kafir and they say loudly in the streets so the IMPORTANT QUESTION IS :WAS THE CHRISTIAN THEATRE ACTION OR A REACTION??????????

sertac cesur said...

uzamax

discount ugg boots said...

discount ugg boots Er er, the exercise is over, you win the Red Army, congratulations to you, now you free. Shang Jing Lile said the mood of embarrassment.

MlRmcS discount uggs boots Intercept path. Flashed one will be led, seven feet in length, small eyes long beard, given the rank of Jidou Yu, Pei Guo Qiao County people, surnamed Cao were speaking the word

discounted uggs Chapter 33 of the plant in the hands of a woman

ugg boot discount Day after Royal Park and Ten Attendants at banquets, Dr. Liu Jian Yi Tao, a large diameter to grief before God. Emperor asked why. Tao said: "days www.hotdiscountbootsoutlet.com

gucci outlet said...

gucci outlet Nothing, Oh, rest assured, the doctor I was a soldier's body near the way to go. Said Xu Biao simple and honest smile.

MlRmcS gucci online outlet So so only kill He Jin, Yuan Shao long gone out, the door is in the house shouting, saying: "Please General on the train!" So and so will be the first into any

gucci shoes outlet That scout, ah, not so this time he also beat Captain Shang was discredited by a few ah. Yushao Qiu, shaking his head, as if that expression can imagine Li Bin badly battered look.

gucci bag outlet Voice said: "I have a word, Zhong Guan listening." Zhongjie ear. Cho said: "Son of Heaven Lord of all people, no shred of dignity were not Bong www.cheapestguccioutletonline.com

uggs boots said...

uggs boots Luxury, is Wufu sworn brothers; go visit home the message asked, looking for one night, how? "Palace said:" The best. "Two to the village in the former

MlRmcS girls uggs boots Collapse, landslides shake Yue, Zhong Jie Shi Jing. He tried snooping, Luan rings Department, Malaysia to the military, Kung Hua Xiong to mention the head, throw on the floor.

uggs boots sale The action crisp, coherent, the Red Army team is almost no chance to even the gun.

uggs boots for cheap The ear. "Cho was furious, saying:" I start you two might sound, warranty Yuan Shao; now have anti-Shao is Rudeng a party! "Rebuke warriors are introduced www.hotbootsshop.com