Saturday, January 19, 2008

البرلمان الأروبي يدين النظام الحاكم

صدر قرار عن البرلمان الأروبي يوم 16 يناير بخصوص حقوق الإنسان في مصر
و قد جاء التقرير مباشرا و من دون تجميل و طالب النظام المصري الحاكم بعدة طلبات تتعلق بصميم الدفاع عن جقوق الإنسان
منها وقف جميع عمليات التعذيب اللاأدمية و المعاملة اللاإنسانية و منها إيقاف العمل بقانون الطواريء الذي من المقرر تجديدة في 31 مايو 2008 و أيضا الإفراج عن أيمن نور و الإفراج عن كمال عباس و كل الناشطين المعتقلين و التنوقف عن ملاحقة المنظمات المدنية مثل دار الخدمات النقابية و العمالية و إتحادات العمال و جمعية المساعدة القانونية .
كما طالبت بالتوقف عن ملاحقة و إضطهاد الأفراد و الجماعات المختلفة دينيا مثل القرانيين و البهائيين و الشيعة كما ضمت الأقباط لنفس الفقرة و دعى الإتحاد الأروبي أيضا للتوقف عن حبس و ملاحقة الصحفيين و الإعلاميين
سعيدة جدا بقرار الإتحاد الأروبي و يبقى ان أقول أن هذا التقرير الذي أغضب بشدة النظام المصري فبدأ بشن حملة مضادة ساذجة بدعوى إضطهاد المسلمين في أروبا و هي سذاجة و قلة حيلة من النظام الحاكم كما بدأ أيضا النظام بسذاجة معهودة تعبأة الشعب المصري مدعيا ان البرلمان الأروبي يهاجم مصر !!!!
لكن أقولها و أخرج لساني للنظام المصري أن البرلمان الأروبي يفضح و يهاجم قذارة النظام المصري الحاكم و أن مصر حاجة و النظام الحاكم حاجة مصر مش مبارك و مصر مش نظام مبارك
شكرا للبرلمان الأروب
ي

5 comments:

Anonymous said...

مشكلة واحدة مصرية إنها مش بتعترف بالضربة الجوية , مبارك بيحكمنا بشرعية الضربة الجوية إللي بتتيح له يحكمنا ميت سنه و يدلدل رجلية كمان

شركة نقل عفش بالرياض said...


شركة نقل عفش بالرياض

اخبار سيارات said...


thank you

اخبار السيارات

اخبار سيارات said...


thank you

اخبار السيارات

اخبار سيارات said...


thank you

اخبار السيارات