Sunday, August 21, 2005

نحن لا نكره مبارك

و من قال أن المعارضة "تكره " مبارك ؟؟؟ من الخطأ أن نقول أنه كره و فلا مجال للكره للهنا فلسنا يصدد مناقشة علاقات شخصية او عائلية بل إن اكبر الأخطاء التي إرتكبناها و لازلنا نرتكبها في عالمنا العربي هي إعتبار المسئول السياسي أبا او أخا و تغذية تلك المشاعر الأسرية و التأكيد عليها بالوسائل المختلفة حتى تقف حائلا بيننا و بين التغيير و بين الديموقراطية و تشعر الشعوب العربية بالإمتنان لهذا الأب و الأخ و ترى انه من العار و الخيانة و قلة الأصل ان تبعد او تطالب بتغيير الرئيس الأب او الأخ فليس من اخلاقنا ان ننكر الأب و ليس من شيمنا العقوق أما المستفيد الاول و الأخير من هذا فهو الشخص القابع في المنصب و ربما يكون هو ايضا مصدقا للنظرية و يعتبر نفسة الأب ووولي النعم
لكن هذا الوضع الشاذ يجب أن يتغير و ينتهي و اولا لينتهي في عقولنا نحن الشعوب العربية الموضوع لا يجب ان يخرج عن مجرد المصلحة فنبحث أين هي مصلحتنا و مصلحة البلد ؟ و مع من ؟ هذا هو المقياس الوحيد و على وسائل الإعلام المختلفة أيضا و كتاب "مسح الجوخ" المنتشرين كالسرطان ان يتوقفوا عن اللعب بمشاعرنا و إطلاق ألقاب الأب و الأخ على من يشغلون المناصب السياسية العليا و خاصة رئاسة الجمهورية بل و إن أي رئيس لمن مصلحته أن يوقف هذا الأسلوب لان نتائجة في حالة ان تثور أمه او شعب على رئيسها تكون الفتك به فقد يغتالوه أو ينفوه او يسحلوه في حين ان هذا الرئيس إذا قبل بنظاما ديموقراطيا تكون ولايته فيه محدودة و طبقا لإنتخابات نزيه و عادله يمكنه أن يعيش ما تبقى من حياته هانئا و على أرض وطنه دون مطالبات او محاولات لقتله أو نفيه أو محاكمته .
الحقيقة التي يجب أن يدركها الجميع الآن ان المعارضة لا تكرة محمد حسني مبارك و لكننا نقف ضد إستبداده بالسلطة لمدة 24 عاما و ضد تجاوزات حاشيته التي هو مسئول عنها أيضا و عن طغيانها و ظلمها فتكها بشعب مصر و لو كان هناك مصري أخر أي كان إسمه و فعل نفس الشيء لوقفنا في وجهه أيضا .
ممكن يكون حسني مبارك راجل طيب و بيبتسم في وجه الناس و يطبطب على ده و ده و إبن حلال و با با و ماما و انور وجدي وكل تلك التعليقات التي أسمعها من المصريين البسطاء متأثرين بالصورة التي يقدمها لنا الإعلام المصري المضلل و لكن كل ذلك لا ينفي أو يغفر لهذا الشخص أنه أساء إلينا و انه كان يعلم تماما عدم قدرته على الإستمرار لانه ببساطة لم يكن يملك الرؤية و الطموح اللازم ليدفع بمصر للأمام و حالنا الآن هو أكبر دليل على فشله الإقتصادي و الإجتماعي و حتى السياسي و الأدهى هو إصراره على الإستمرار الآن و من خلال مسرحية هزلية تسمى إنتخابات الرئاسة نعرف جميعا نتائجها مسبقا و لذلك بدأ المصريون الذين يدركون تلك الحقائق ان يتحركوا في حركات سلمية من أجل التغيير في محاولة لتغيير الوضع الحالي و توعية المصريين و لعل التجربة ناجحة حتى الآن بالرغم من القمع و الضرب و السحل الذي يقوم به كلاب الحراسة .

10 comments:

Ahmed Shokeir said...
This comment has been removed by a blog administrator.
Ahmed Shokeir said...

لأ والمصيبه المجموعه اللى مرشحه تفسها بتاع الطربوش وبتاع السمك والتانى بتاع القوانين اللى رافعها على ال22 زعيم عربى
حتى نعمان جمعه طلع راجل ماينفعش بعد ماشفناه امبارح فى العاشرة مساء
طب هانعمل ايه بس
يعنى يمكن ايمن نور بس أزاى بس حد عنده حل

A7mad said...

Speak for yourself only ya Masriyya when u say that you don't hate Mubarak.
I hate him because he stole billions from my country, and tortured thousands of innocent Egyptians. And many people hate him too for that.
So, please, don't speak for everyone when u say that he is not hated.

A7mad said...

Do you know how many Egyptians got cancer because of Yousif Wali's importing of cancerous pesticides?
I hate Mubarak for protecting Wali.
I hate Mubarak for bringing us, and protecting Safwat Sherief, Kamal IlShazly, Fat7y Soroor.
I hate Mubarak for protecting the ones who attacked Egyptian women on May 25th.
I hate Mubarak for forging elections for 24 years.
I really don't understand you ya Masriyya. Sometimes u attack Mubarak and Gamal Mubarak so strongly, and then at times u say that u can accept Gamal to be president, and now u say that u don't hate Mubarak, and that all of us, we all don't hate Mubarak.
Well, I HATE MUBARAK, and I am SHOCKED that u don't, after all he did. I know thousands of people who HATE MUBARAK, so don't speak for us, please.
I invite everyone who reads this blog to write their honest feelings about him. If they love him after all he did, say u love him. If u don't love him and don't hate him, say so. And if u hate him, say so, too.
No one should speak in the name of all Egyptians ya Masriyya. Speak for urself ONLY and ur personal feelings ONLY.

Anonymous said...

I agree with the above post.
On the other hand, I think understand what wa7da masriya is trying to say. Yes, In politics we should not base our views only on "personal" matters. we should be objective, and assess Mubarak based on his acheivements (if any) not based on our feelings.
OK this sounds absolutely right in political sceinece. But in reality and when in dealing with dictatorships, it is highly impossible to ignore the anger, frustration and agony we feel regarding the misrable conditions Egypt lives today. It is a long painful legacy of "let downs" and corruption that lasted for 24 years.
For all the above, and for zillion other reasons, I would say YES I HATE this man, his family and entourage.
Sad but true!

citizenRagb said...

الموضوع بالفعل تحول الي كره
فبفعل الاسلوب الذي اعتدناه طوال24 سنة من التعامل مع الرئيس علي انه الاب او الاخ الاكبر
اعطي الشعب الحق في ان يكرهه

Gohary7@Gmail.com said...

first I like ur posts .. most of them .
Although I don't want to have the same mistake u did by making a decision for others by saying that WE don't hate mobarek which make ahmad mad on U .. I can tell U that it is obvious that most of Egyptians hate mobarek and his age too .. each one in his way and for his reasons, which we cannt such name all of it now ..
even if hate is something Egyptians doesn't willingly appreciate .. or it seems to but U know what .. mobarek learn it to us.. he and his men take thier time in this too .. 24 year is more than enough.. Kifaya

مصرى أوى said...

I made a blog about the top 10 reasons why Egyptians hate Mubarak...

http://egyptianhopes.blogspot.com/2005/09/why-we-hate-mubarak-this-question-is.html

sadaty said...

talk to ur self ya nasrya coz we all hate Mubarak & Gamal and every 1 beside him we hate them thx for every 1 siad no for them if u really love mubarak ya masrya so i hate u too u like them no feeling

sertac cesur said...

uzamax