Friday, February 03, 2006

France soir

نشرت جريدة المساء الفرنسي كاريكتير أخر أثار إستياء المسلمين و جعل رامي لكح مالك الجريدة يقيل مديرها
الكاركتير منشور في جريدة اليوريونيوز :
يصور سيدنا محمد عليه الصلاة و السلام على ما يبدو مع أنبياء اخرون و أحدهم يقول له ألا يغضب و يزعق لأن كلهم (أي الأنبياء) قد تم رسمهم في كاريكاتير من قبل

9 comments:

أبوشنب said...

يعني إحنا ما بنفهمش

ما شي شكراً

هنبطل كلام

يا بهايم

ودي مش شتيمة

لانكم حيوانات فعلاً

Lasto-adri *Blue* said...

مم... إحتار دليلى معاهم...

اختلاف الثقافات فعلا واسع بشكل غريب
بين الشرق والغرب...
والغرب مش قادر يفهم اننا لسا بنتعامل بفكره قبل العلمانية الجديدة... شكله نسى نفسه

هههزز اقول ايه غير
اللهم ارفع مقتك وغضبك عنا

mahmoud said...

السلام عليكم
ماعتقدش ان احنا اللى محتاجين نفهم " اختلاف الثقافات" , هم اللى لازم يفهموه
من الاعتذار"العبيط" اللى مكتوب من الواضح ان كاتبه عايز يقول من الآخر " ماتزعلوش علشان احنا مش قصدنا نزعلكم" مش " احنا آسفين اننا زعلناكم" , يعنى بيقول " احترموا ثقافتنا و ماتزعلوش, المسخرة عندنا عادى" مش "احنا آسفين لننا ماحترمناش ثقافتكم" , ليه المطلوب مننا اننا احنا اللى نحترم الآخر و الآخر مابيحترمناش , الآخر مش حاططنا فى حساباته أصلا , الآخر بيفرض علينا ثقافته و لو مرفضنهاش حنضيع , هم ماعندهمش مقدس و عايزينا (نحترم) ده و نحط فى بقنا صرمة قديمة , انتى عارفة ان الجرائد اللى تضامنت مع الصحيفة الدنماركية تضامنت ليه ؟ علشان "عدم فرض رأى دينى فى مجتمع علمانى" يعنى يبقى كل حاجة مباحة فى سبيل المجتمع العلمانى المطلق , يعنى من الآخر احنا و من بعدنا الطوفان , المجتمعات العلمانية بتقبل المختلف عن طريق تصفية اختلافه أو على الأقل تنحية اختلافه عن الحياة العامة , مش عن طريق قبول اختلافه و احترامه , حاجة تقرف, و فى الآخر اجنا اللى تفهم , زعلتينى يا واحدة مصرية

AmReloo said...

اتمنى زياره المدونه بتاعتى و متابعتها بصفه دوريه و شكرا

ألِف said...

المشكلة أن المسلمين دلوقتي ممكن يزعلوا علشان الكاريكاتير فيه بوده. يعني يساوي ما بين الديانات *السماوية* و الكفار.

Tamer said...

هل و صف المسيح بأنه بشر و ليس اله هي اهانة للمسيحيين؟ و هل انكار صلبه اهانة لاعتقاد راسخ.؟
هل وصف البوذ و السيخ و الهندوس بالوثنية و الاستهزاء بهم و عدم السماح لهم بممارسة طقوسهم في بلادنا يمثل استهزاء؟
الدعاء على الأمريكان و غيرهم في الصلاة بالهلاك و ليس الدعاء لهم بالهداية مثلا.
ناهيك عن الارهاب و التطرف....
قال الرسول الكريم: ان من أكبر الكبائر أن يسب المرء ابويه... قيل أو يسب المرء أبويه يا رسول الله قال : يسب الرجل أبا الرجل فيسب أباه و يسب أمه.

محتاجين نحاسب نفسنا كتير قبل ما ننفعل قوي كده, و الاولى كان الاسود فرجونا كرامة لمئة قضية أكثر الحاحا في مصر
قال الرسول سبعة يظلهم الله بظله يوم لا ظل الا ظله منهم رجل قام لامام ظالم فأمره ة نهاه فقتله و مافيهمش واحد ماكلش زبدة لورباك علشان كاريكاتير خايب من صحفي علماني....

محمد الطاهر said...

مشكلتنا أننا هنا على أنفسنا فهنا على العالم

عشقك ندي said...

ورامي لكح مادام عنده دم طب ما يرجعلنا الفلوس اللي نهبها من البنوك ومن دمنا وهرب بيها علي فرنسا يعمل بيزنس ويبقي صاحب جريدة ويفصل ويعين علي كيفه يا رامي لكح ماتبقاش كلح

chicco said...

رامي لكح رفد السؤل عن النشر و قال في الصحيفة انه يجب احترام معتقدات و اديان كل انسان بلاش نتسرع من غير ما نتأكد من اللي بنقوله