Friday, August 03, 2007

دعوة للقتل

مش معقول أن يتوقف الشعب عن التحرش بضاط الشرطة الابرياء ذوي القلوب الرحيمة الذين ما يقدروش يدبحوا فرخة
قرأت و كل اسى و حزن و غضب جريمة التعذيب بالمنصورة التي قام بها ضابط شرطة إسمه محمد عوض و قام هو مجرم اخر مخبر بضرب المني عليه حتى الموت بلا رحمة كما ذر شهود العيان , و ثار الأهال و قذفوا قسم الشرطة بالحجارة و قرأت ما قاله اخو القتيل من أنه لن يقبل العاء في اخيه
قبل أن تأخذ الحكومة بثأرة أو يقوم هو بأخذ ثأر أخيه بنفسة من الضابط الذي قتله و أتمنى ان يكون هنالك عداله و يحاكم الضابط و يأخذ جزاؤة لا أن يتم إيقافة عالعمل فقط كما يحدث كل مرة مع الضباط المتهمين في قضايا التعذيب و القتل
أحاول التعقل و طلب محاكمة عادلة و لكن أتخيل مشهد ضرب هذا البريء و غيرة و أتخيل مشهد الشاب الذي أحرقه ضابط بقسم الشرطة بسيوه لإنتزاع إعرتافات منه منذ اسبوع او اكثر و اتذكر سيارات الميكروباص التي إغتصبها امن الدولة من سائقين غلابه و التي وقفت في الشوارع المحيطة بنقابة الصحفيين و نادي القضاه
يوم 25 مايو 2006 و تم إختطاف محمد الشرقاوي بها و ا تذكر لحظات الرعب التي عشناها و دخولنا نادي القضاه للإحتماء به ,
و أتذكر مشهد عماد الكبير و المتهم إسلام نبيه و الممثله حبيبة التي عذبها ضابط لتعترف بجريمة لم ترتكبها و ضحايا أخرين لم و لن نسمع عنهم ربما قتلوا على يد ضباط الشرطة و لم عرف لهم طريق جره
ما الحل مع تلك المصيبة و تلك الجرائم ضد الأبرياء و ضد الإنسانية التي مارستها الداخلية و ضباط الشرطة لعقود ترجع لما قبل الإنقلاب العسكري الذي قلم به عبد الناصر إن العدالة في مصر بطيئة و مع هؤلاء المجرمين من ضباط الشرطة يميل ميزان العدل و تغلب كفة الظلم
أشجع كثيرا محاكمة هؤلاء في محاكم دولية و أفكر أيضا في أن اجمع اسماء هؤلاء الضباط و صورهم (إن امكن) و جريمة كل منهم التي تم تسجيلها ثم أضعها في مدونة خاصة
و حقا إن ما يفعلة الغالبية العظمى من رجال الداخلية من ضباط الشرطة ما هو إلا دعوة للقتل و لمزيد من العنف
,

5 comments:

ألِف said...

نفسي أن كل مركز شرطة يتعرض فيه مواطن أو مواطنة لسوء معاملة أن أهالي المنطقة يجتمعوا عليه و يحرقوه بال بيشتغلوا فيه. و يبقى دا هو النظام.

رصاصة طـائشة said...

دايما دايما أي منظمة أو هيئة لا تخضع لرقيب او محاسب تتجبر وتظلم وتحرق وتقتل بلا رحمة ولا وازع ولا حتى ذرة أنسانية

الشرطة بمصر وليست الشرطة فقط بل كل الهيئات العسكرية او لا اعرف لها مسمى ولكني أقصد شرطة وجيش الي آخره
بالعامية كدا واكلين البلد حق مكتسب ومافضلش طبعا غير المواطن الغلبان ....ايه المانع بئى انهم يتسلو بتعذيبه
مين راح يحاسبهم ان حرقوا فلان او قتلوا فلانة



وطالما ايديهم طايلة وأقصى عقوبة شافوها خصم مرتب شهر او شهرين
يبئى ايه المانع انهم يتباروا ويبئو اشرس من ابو غريب


الحل بئى بأيد الشعب وبس
يبئى هو المحاسب والرقيب والمقتص
طالما انعدمت حيلة السلطة
ونرجع بئى لعصر أدهم الشرقاوي



وعلى فكرة تعذيب المواطنين هيدي آخر بلاويهم موش اولها
الله يستر بئى اما يزهئوا من هيك تسلية
راح يخترعوا ايه؟


شكرا عالبوست
مدونة رائعة




باربــــــــي

jimmy said...

اتفق معكى فى اقتراح مدونة التعذيب (المدونة السوداء)
واتركيها مفتوحة حتى يتمكن القراء من اضافة تجاربهم الخاصة

Anonymous said...

I leave you a video on non violence. I hop you enjoy.
Big Hug, Roberto
Contact: crisol1950@gmail.com
http://video.google.fr/videoplay?docid=6753184449967918648&hl=fr+

Anonymous said...

Türkiye'nin üçüncü büyük şehri olan İzmir'de izmir escortluk hizmeti yapan bir çok bayan var.
escortluk hizmetini genelde bayanlar yapar bunlara bayan escort
denir.İzmir'de en çok tanınan izmir escort Seren'dir.İzmir'de tüm escortlar izmir escort sitesine ücretsiz ilan verebilir.