Wednesday, July 19, 2006

مصر إيه بالظبط


يا مصر خيبتي أملنا و كسرتي حلمنا لحد أمتى حنفضل نحاول و نحاول و ننفخ في إربة مخرومة
مفيش فايدة و كل ما نحس أن فيه يطلع مفيش
مصر هي أية بالظبط؟؟؟
الأرض؟؟
أذا كانت الأرض فهي جرداء صفراء صحراء و نيل ملوث و بحر لا يفرق عنة كثيرا و اما سيناء فهي جميلة و لكن..........
ما هي مصر؟ الناس؟إذا كانت مصر هي من يسكوننها فسحقا لهؤلاء فهم بصفة عامة كسالي و سلبيين و يدفع الغلب و الحاجة أغلبهم إلى النصب على الأخرين و سرقتهم و أما أغنياؤهم يسرقون و لا يشبعون و الجميع يتكلمون كثيرا جدا و يفعلون القليل جدا مهملين متوالكلين متناقضين و يدعون الأيمان و التقوى و هما ليسوا فيهم و لا يلتزمون من الدين ألا بمظهره
يرضون بالذل و ممكن ان تشتريهم بالمال فهكذا يفعل الجميع القريب و الغريب و ذلك لان أغلبهم لم يعد يملك و لم يكن يملك ألا نفسة كي يبيعها الفقر أنهكهم و مع كل هذا مستحملين و ساكتين ؟؟!! ظللت اردد السؤال هم ليه ساكتين ؟ ليه ساكتين على الأوضاع المنحطة التي يعيشون فيها؟؟
لية ساكتين على رجل مثل مبارك تدهورت في عهده أمور البلاد و العباد ووصلت للحضيض لية ساكتين على هذا التجمع لمبارك و حاشيتة من اجل التخريب ما هو ذلك المخدر العجيب الذى يتعاطاه هؤلاء الأصنام الذين يعيشون على تلك الأرض نعم انهم أصنام صم بكم عمي لا أمل منهم و لا رجا .......... ألا يدركون حجم المصيبة و ألى أين نحن ذاهبون
قال لنا المستشار الخضيري أثناؤ تكريم المعتقلين في نقابة الصحفيين أنه لازال امامنا سنوات من الكفاح و العمل و اننا لم نبدأ ألا منذ عام و اننا لن نرى ثمار ذلك ألا بعد 25 سنة .......يااااااه و مين ضامن يعيش 25 سنة و هل بعد ال25 سنة ممكن نلاقي البلد دي دولة مؤسسات مش حكم فرد ديكتاتوري ظالم مكبل للحريات و سارق للأقوات مثل محمد حسني مبارك
صحيح بمناسبة قانون العقوبة ضد الصحفيين في قضايا النشر و خاصة الطعن بالذمة المالية احب ان أقول ان مبارك قد سرقنا سرق أعمارنا و أحلامنا و معها أموالنا و ليس وحدة من سرقنا بل أل مبارك كلهم "مبارك و الأربعين حرامي" هم اكيد أكتر من أربعين أنا مش متأكده اوي من العدد و لكن الأيام و المستقبل كفيل بأن يكشف لنا ذلك نفسي أشوف اليوم ده بتلك الكلمات و هذة الامنية يبدو أني لسة لدى أمل بعد وصلة اليأس و الأحباط التى كتبتها هنا
.

7 comments:

me said...

سلام...اول مرة اقرا مدونتك ..كلامك قوووي جدا ......طبعا في كمان علاء ومنال والوعي المصري وحزب العواطلية والي حصل للمدونات المصرية ....حبيت بس اسجل اعجابي بمدونتك ....ملحوظة صغنططة مين البنات الثلاث الي حاطه صورهم ؟؟ اصحاب مدونات ولا صحفيات ؟؟يله اخليكي بعافية ياحبيبتشي... ..

hamil almisk said...

للاسف
الاضطهاد عنوان الساده الحكام العرب
ولكن الله مع الصابرين اذا صبروا
مقال جميل ورائع
واتشرف بكم في مدونتي
www.mafhm.jeeran.com
كونوا بخير

حائر في دنيا الله said...

لسه فيه أمل؟
طبعاً فيه أمل وأمل وأمل
لأن ببساطة اليأس لا يخدم سوى على بابا الأربعين حرامي

wa7da_masrya said...

البنات الثلاثة هن ندى و رشا و أسماء كن معتقلات لإشتراكهن في مظاهرة سلمية ضد نظام الغابن الديكتاتور و قد خرجن و الحمد الله من المعتقل و لكن أثرت ان احتفظ بصورهن في مدونتي فهو شيء يشرفها لقد دفعن ثمن حريتي و حرية الأخرين من حريتهن

free soul said...

for the past years of my age i searched for the reason i love egypt, it is certainly not the place, not the humans as i got to know them much during my military service and it is not the gov..
now i understand, i just don't care why, it is not important to me..

what is important to me is how to keep this love unaffected of the pollution and bad humans and bad land and bad gov, and overall, how to help this shit be something better that i can give back to my children.. they will be egyptians even if they carry another different nationality, after all they will be egyptians and i don't dare to let them suffer the same

saso said...

I totally agree wiz free soul, it's not about place or people you may find them negative but you have to trust that ther's still a hope maybe i see so in teens eyes in bloggers words in cafe's discussions 2moro is gonna be better

Free Egyptian Guy said...

ماكنتش أتصور أبداً إن ييجى اليوم اللى تشتمى مصر و أهل مصر بالشكل القذر دة
إخص عليكى فعلاً
طلعتى فى الآخر واحدة مصرية كارهه مصر وأهل مصر كلهم كدة بدون إستثناء
ظهرتى على حقيقتك